تحقيقات وتقارير

ما أعراض نقص الكالسيوم؟

الداعي نيوز- متابعة: يمثل الكالسيوم أحد المعادن الأساسية التي يحتاجها جسمك ليكون في أفضل حال، ونقدم في هذا التقرير أعراض نقص كالسيوم الدم وعلاجاته المتاحة، وهذا وفقا لموقع “ستيب تو هيلث”.

وفي حال كانت مستويات الكالسيوم في الدم منخفضة للغاية، فمن الممكن أن يعاني الشخص من أعراض، مع العلم أن هذا المرض شائع.

والخبر السار أنه يمكنك التعامل معه.

وللكالسيوم وظيفتان مهمتان للغاية على الصعيدين داخل وخارج الخلايا، مثلما تشير العديد من الدراسات:

1- على مستوى داخل الخلايا، يشارك الكالسيوم في العديد من التفاعلات الأنزيمية، وهو مهم لنقل إشارات الأعصاب.

2- على مستوى خارج الخلايا، يعد الكالسيوم هاما لإفرازات الغدد الصماء والتخثر والأعصاب والعضلات.
وأوضح الموقع أن تحديد هذين المستويين مهم للغاية لأن العديد من أعراض نقص كالسيوم الدم غالبا ما ترتبط بهما.

ويظهر نقص كالسيوم الدم بشكل شائع في حال وجود نقص في الفيتامين (د).

في معظم الأحيان، يظهر هذا النقص نتيجة للإصابة بمرض الكلى المزمن أو مشكلة دموية خطيرة مثل سرطان الدم.

وفي جميع هذه الحالات وغيرها، فإن أول الأعضاء الرئيسية التي تواجه التلف بسبب نقص الكالسيوم في الدم هو العظام والأمعاء والكلى.

وهذه أهم أعراض نقض الكالسيوم:

1- تشنجات العضلات المؤلمة.

2- التعب والضعف: يبدو المصابون بهذا المرض متعبين أكثر من المعتاد.

ومن المرجح أن يكون هذا بسبب الإسهال وفقدان الوزن المفاجئ الذي يعد من الآثار الجانبية الأخرى لهذه الحالة.

3- الذهان والقلق: هذان العارضان شائعان للغاية، إذ يبدأ المرضى في ملاحظة تغيير في إحساسهم بالواقع، إلى جانب مواجهة العديد من أزمات القلق.

4- الخدران: بالإضافة إلى التشنجات، من الممكن أن يشعر المرء بالوخز والخدر والحرق في أجزاء مختلفة من الجسم. وفي بعض الأحيان، قد تلاحظ وجود ألم حاد يرافقها.

5- هناك العديد من الأعراض الأخرى، مثل عدم انتظام ضربات القلب أو انخفاض ضغط الدم الشرياني، بالإضافة إلى عديد الأمور الأخرى.

وفي حال كانت الأعراض تشير إلى الإصابة بنقص كالسيوم الدم، فإنه عليك طلب المشورة الطبية حتى تتمكن من الحصول على تشخيص موثوق، وبدء علاجك في أقرب وقت ممكن.

علاجات نقص كالسيوم الدم
من الضروري إجراء فحص دم من أجل تشخيص ما إن كان الشخص يعاني من أعراض نقص كالسيوم الدم فعلا.

وبهذه الطريقة، يحدد الطبيب ما إذا كان يجب الشروع في العلاج أم لا.

بالإضافة إلى ذلك، سيمكنه هذا الفحص من تحديد نوع نقص كالسيوم الدم الذي يتعامل معه.

1- نقص كالسيوم الدم الحاد
وتكون أعراضه شديدة الحدة، وبالتالي يجب اتباع العلاج على الفور. ومن بين العلاجات الأكثر شيوعا، حقن الوريد بغلوكونات الكالسيوم. وفي هذا الإطار، تجدر مراقبة المريض والتحكم بالعلاج في جميع الأوقات نظرا لأنه قد يتسبب في عدم انتظام ضربات القلب.

2- نقص كالسيوم الدم المزمن
في هذه الحالة يعاني الشخص من مشاكل خطيرة ومنتظمة في استقرار وتوازن مستويات الكالسيوم في الدم ومنذ فترة طويلة من الزمن. لهذا السبب، يحتاج المصاب بأعراضه إلى الخضوع للمراقبة الدائمة. وأحد أكثر العلاجات شيوعا هو تناول الكالسيوم وفيتامين (د) عن طريق الفم.

وأكد الموقع أن هذا النوع من نقص كالسيوم الدم ليس شديد الحدة مثل النوع الآخر، إلا أنه يحتاج إلى المتابعة الدائمة من أجل الحفاظ على ثبات مستويات الكالسيوم. ويخضع المرضى لهذه المتابعات أسبوعيا بعد التشخيص، ومن ثم مرة واحدة في الشهر، ولاحقا مرة واحدة كل ثلاثة أشهر.

ومن المهم جدا أن يواظب المريض على حضور كل جلسات المتابعة. وعلى الرغم من عدم وجود خطر الإصابة بعدم انتظام ضربات القلب، فإن هناك إمكانية لظهور حصى الكلى التي يمكن الوقاية منها من خلال السيطرة على كمية الملح التي يستهلكها الشخص المصاب.

13 عضوا في جسم الإنسان يمكن العيش بدونها.

الداعي نيوز- متابعة: جسم الإنسان آلة مذهلة، ورغم هشاشته الواضحة فإنه قوي. ولحسن الحظ، فإن لدينا أجزاء من الجسم يمكن أن نعيش من دونها، بعضها في الواقع مفيد خلال فترة الطفولة.

وهذا يعني أنه يمكن فقدان أجزاء كبيرة من الأعضاء الحيوية والبقاء على قيد الحياة، وهذا وفقا للكاتبة سارا روميرو، في التقرير الذي نشرته مجلة “موي إنترسنتي” الإسبانية.

وإليك أعضاء يمكن العيش من دونها:
1- الكلى
نحن نحتاج إلى كلية واحدة للبقاء على قيد الحياة، وأحيانا يولد البعض بكلية واحدة، أو يعيش بواحدة منها بعد التبرع بالأخرى، ذلك أن فقدانها لن يؤدي إلى أي مشاكل صحية خطيرة.

ووفقا للمؤسسة الوطنية للكلى، فإن الأشخاص الذين لديهم كلية واحدة يعانون من مشاكل صحية قليلة أو معدومة.

ومن الناحية الفنية، يمكن أن نعيش دون كلى لكننا نحتاج إلى غسيل الكلى، حيث يعمل هذا العضو على تنقية الدم من السموم والتحكم في نسبة الماء والأملاح في الجسم.

2- الأعضاء التناسلية
بالنسبة للنساء، يتم أحيانا استئصال الرحم في إطار علاج السرطان والأورام الليفية الرحمية أو آلام الحوض المزمنة أو لأسباب أخرى.

وحسب المعاهد الوطنية للصحة، فإن امرأة من بين ثلاث نساء في الولايات المتحدة خضعت لهذا الإجراء في سن الستين. أما بالنسبة للرجال، يمكن إزالة الخصيتين خلال علاج سرطان الخصية دون أن يؤثر ذلك على الحياة.

3- المرارة
المرارة كيس يحتوي على العصارة الصفراوية التي ينتجها الكبد، والتي تطلقها ببطء في الجهاز الهضمي، لكنها قد تنتج أحيانا حصوات مؤلمة تسبب مشاكل بسبب السرطان والالتهابات. لحسن الحظ، معظم الأشخاص الذين تعين عليهم الخضوع لعملية جراحية لإزالة المرارة يمارسون حياتهم بشكل طبيعي.

4- شعر الجسم
إن شعر الرأس يعمل على حمايتنا وعزل الحرارة، بينما يحمي شعر الحاجبين عيوننا من العرق.

وبالنسبة للذكور، يمكن أن يلعب شعر الوجه دورا في الجذب الجنسي. إذن، لماذا نحتاج إلى شعر الجسم؟ إنه شيء يمكننا العيش من دونه.

5- أسنان العقل
إلى جانب كونها مؤلمة للغاية عند التخلص منها، فإن أسنان العقل عديمة الجدوى، وتتسبب في اختلاط الفك لدينا وإعاقة صحة الأسنان، ناهيك عن أنه يمكن العيش من دونها.

6- العصعص
يقع هذا العضو في نهاية العمود الفقري، ويتكون من ثلاث إلى خمس فقرات منفصلة أو منصهرة تحت عظم العجز، أي الجزء الأخير من العمود الفقري في جسم الإنسان. ويمكن للإنسان الاستغناء عن هذا العضو دون أن يؤثر ذلك على حياته.

7- الزائدة الدودية
الزائدة الدودية لا تلعب أي دور رئيسي في عملية الهضم، وعند التهابها يجب استئصالها جراحيا.

8- حلمات الذكور
لماذا يملك الرجال حلمات؟ ذلك لأن جميع الأجنة البشرية تطور حلمات حتى قبل أن يتم تحديد جنسها (ذكرا أو أنثى).

إن ثدي الرجل ليست لديه وظيفة، وهو موجود لسبب ثابت من التطور الجنيني.

9- اللوزتان
من الناحية الفنية، إن اللوزتين عبارة عن غدد لمفاوية (مهمة لنظام المناعة).

ومع ذلك، تصاب اللوزتان بالالتهاب بشكل متكرر إلى حين إزالتها. وفي كثير من الأحيان تسبب اللوزتان مشاكل أكثر من الفوائد، لذلك يمكننا العيش من دونها.

10- الطحال
يقوم الطحال بتصفية الدم ويساعد الجسم في محاربة العدوى، لكنه ليس ضروريا لبقاء الإنسان على قيد الحياة، إذ إنه يمكن إزالة هذا العضو في حالة تلفه.

ولكن الأشخاص الذين ليس لديهم طحال أكثر عرضة للإصابة بالتهابات.

11- المعدة
في بعض الأحيان، تتم إزالة المعدة بأكملها كعلاج لسرطان المعدة، من خلال إجراء عملية تسمى استئصال المعدة الكلي. في هذه الحالة، يتم توصيل الأمعاء الدقيقة بالمريء، ويقع تغذية الأشخاص الذين خضعوا لهذا التدخل بمصل لبضعة أسابيع أثناء شفائهم. بعد هذا الوقت، وحسب خدمة الصحة الوطنية في إنجلترا يمكن للأشخاص الذين خضعوا لهذه العملية تناول معظم أنواع الطعام، لكن وفق وجبات أصغر مع المكملات الغذائية، إذا واجهوا مشكلة في امتصاص الفيتامينات.

12- القولون
كما هي الحال مع المعدة، يمكن إزالة هذا العضو في حالة مرضى سرطان القولون، أو للوقاية منه.

إن الإنسان قادر على العيش من دون القولون، ولكن يجب استخدام كيس خارج الجسم لجمع البراز، أو يمكن إجراء عملية جراحية لإنشاء كيس للفضلات في الأمعاء الدقيقة لتحل محل القولون.

13- الدماغ
يعد الدماغ عضوا مهما جدا في الجسم، لكن يمكننا العيش بنصفه والتمتع بحياة طبيعية نسبيا.

نتيجة لذلك، سنفقد العين واليد الموجودة في الجهة التي أزيل منها نصف الدماغ.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق