عربي ودولي

مارادونا يطلب من “يد الله” أن تحمي العالم من كورونا

الداعي نيوز / متابعة

طلب أسطورة كرة القدم الأرجنتينية دييغو مارادونا من “يد الله” أن تحمي العالم من وباء فيروس كورونا المستجد، وأن تسمح باستئناف الحياة الطبيعية.

ويأتي حديث لاعب نابولي الإيطالي، الفائز مع بلاده بلقب كأس العالم 1986 في المكسيك عن “يد الله” بعد تصويت مسؤولي الاتحاد الوطني على إنهاء الموسم الحالي وتعليق الهبوط، ما أنقذ فريق خيمناسيا الذي تسلم مارادونا إدارته الفنية في سبتمبر الماضي من مغادرة الدرجة الأولى.

وكان “الفتى الذهبي” سجل في مونديال المكسيك هدفا لبلاده بيده في مرمى إنكلترا في الدور ربع النهائي ليمنح فريقه الفوز 2-1، وقد صرح وقتها “إنها لم تكن يدي بل يد الله”.

وقال مارادونا الأربعاء لصحيفة “كلارين” الأرجنتينية “اليوم حدث هذا لنا ويقول الكثيرون إنها يد الله من جديد (…) لكنني أطلب من تلك اليد إنهاء هذا الوباء حتى يتمكن الناس من العودة لعيش حياتهم، بصحة جيدة وسعادة”.

وأضاف “إنها ليست النهاية التي أردناها، كنا مقتنعين بأننا نستطيع إنقاذ أنفسنا في الملعب”.

وأدى انتشار فيروس “كوفيد-19” إلى إغلاق تام في الأرجنتين بدءا من 20 مارس الماضي، وقد خلف وراءه 207 حالات وفاة، من بين 4114 إصابة مؤكدة، بحسب إحصاءات الأربعاء.

ولفت مارادونا البالغ من العمر 59 عاما، إلى أن الأندية في الأرجنتين تواجه صعوبات مالية منذ سنوات.

وأمل اللاعب المثير للجدل “أن يكون مفهوما أنه علينا مواجهة ما هو مقبل معا، من أجل خير كرة القدم. لا أحد بيننا مثل رامبو (شخصية سينمائية) في هذه الحرب، لأنه حتى رامبو يخسر ضد هذا الشيء”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق