عربي ودولي

ماذا قال منفذ عملية الدهس الدموية في كندا؟

الداعي نيوز – وكالات : كشف القضاء الكندي اعترافات منفذ عملية الدهس التي راح ضحيتها عشرة أشخاص في مدينة تورونتو في أبريل الماضي، في أكثر جريمة قتل دموية بتاريخ المدينة.

وأكد أليك ميناسيان (26 عاما) ، أثناء استجوابه بعد ساعات من تنفيذ الهجوم، أنه ولد في عائلة عادية وكانت لديه علاقات جيدة مع والديه وشقيقه، لكنه واجه مشاكل كبيرة في العلاقات مع النساء ولم تكن لديه أبدا صديقة غرامية.

ودفعه ذلك إلى منتديات في الإنترنت تجمع الرجال الذين يشعرون بالكراهية تجاه النساء ويطلقون على أنفسهم اسم “العزب الاضطراريين”.

وادعى ميناسيان أنه كان على تواصل في الإنترنت مع شخصين نفذا عمليتي قتل جماعيتين في الولايات المتحدة، لكن من غير الواضح مدى مصداقية هذه الادعاءات.

وقبل تنفيذ الهجوم، نشر المدان على موقع “يوتيوب” مقطع فيديو هدد فيه بـ”يوم الانتقام” من كل امرأة رفضته، وقال للشرطة إنه أقدم على تنفيذ الاعتداء عندما شعر بأن “الوقت حان للتصرف بدلا عن الجلوس مكتوف اليدين على الهامش”.

وفي يوم تنفيذ الهجوم، أعلن ميناسيان على حسابه في “فيسبوك” عن بدء “تمرد العزب الاضطراريين”.

وعقب تنفيذ الهجوم، حاول استفزاز الضابط الذي ألقى القبض عليه كي يقتله، لكن الأخير لم يفعل ذلك.

وقال ميناسيان للمحققين ردا على سؤال عما يشعر به بعد قتله عشرة أشخاص تتراوح أعمارهم بين 22 و94 عاما: “أشعر بأنني أديت مهمتي”، مضيفا أنه لا يعرف ما إذا سيعتذر من أهالي الضحايا.

وأكد القاضي في مدينة أونتاريو الذي سمح بنشر اعترافات ميناسيان أن الوضع النفسي لمنفذ الهجوم سيكون أحد محاور محاكمته.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق