منوعات

ليزر دقيق متطابق حيويًا يعمل داخل الأنسجة الحية

الداعي نيوز – متابعة : طور باحثون ليزرًا نانويًا يعمل داخل الأنسجة الحية دون الإضرار بها.

وتتراوح دقته بين 50 و150 نانومترًا، أي أنه أرفع من شعرة الإنسان بألف مرة.

وبهذه الدقة العالية يتمكن الليزر من الدخول إلى الخلايا الحية والعمل داخلها لاستشعار واسمات الأمراض الحيوية وقد يساعد في علاج بعض الأمراض العصبية العميقة مثل الصرع.

ونشرت الورقة البحثية عن هذا الموضوع في دورية نيتشر ماتيريالز وقاد أودوم البحث إلى جانب بي. جيمس تشاك من كلية الهندسة في جامعة كولومبيا.

ويعد الليزر الذي طوره باحثون من جامعتي نورثويست وكولومبيا بمستقبل واعد لتقنيات التصوير في الأنسجة الحية.

وقال تيري أودوم من جامعة نورثويست والقائد المساعد في البحث «نحتاج في التصوير الحيوي إلى أطوال موجية أكبر، لأنها تستطيع اختراق الأنسجة بسهولة أكبر من فوتونات الأطوال الموجية المرئية،» وأضاف «لكن الأطوال الموجية مرغوبة أكثر في هذه المناطق العميقة. لهذا صممنا نظامًا بصريًا قادرًا على إيصال ضوء ليزري مرئي لأعماق مختلفة مرتبطة بتطاول الأطوال الموجية».

يعمل الليزر النانوي في مساحات شديدة الضيق مثل دارة الكم والمعالجات الدقيقة للكهربائيات فائقة السرعة ومنخفضة الطاقة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق