عربي ودولي

لماذا انهار النفط الأميركي؟ ⁨

الداعي نيوز / وكالات

قال محللون إن السبب وراء التراجع الكبير الذي شهدته العقود الآجلة لخام نايمكس الأميركي تسليم مايو إلى مستويات سالبة، اليوم الإثنين، هو اقتراب امتلاء الخزانات الأميركية بالنفط، وهو ما أدى إلى رفض مصافي النفط شراء الخام الأميركي عند مستويات لم تشهده من قبل في التاريخ، ولكن تلك الأسعار لا تنطبق على النفط في منطقة الشرق الأوسط التي يتم تسعير نفطها اعتمادا على أسعار خام برنت.

ويصل سعر النفط بالسالب عندما يقوم البائع بدفع مقابل للمشتري في سبيل تخلصه من براميل النفط التي لا يستطيع البائع تخزينها.

واتجه التجار إلى بيع العقود المستقبلية للخام الأميركي لشهر مايو بكثافة، قبل أن تنتهي صلاحيته يوم غدا الثلاثاء، وهو ما أدى إلى تراجه إلى مستوى لم يشهده من قبل.

ويقول ميكل تران مدير استراتيجيات الطاقة العالمية في أر بي سي كابيتال ماركت، إن “ما باليد حيلة” لمنع تراجع النفط في السوق من المسار الهبوطي الحاد على المدى القريب.

ويعد سعر خام برنت هو السعر المرجعي للنفط المنتج من أوروبا وأفريقيا والشرق الأوسط، ويتم تسعير ثلثي النفط المنتج بالعالم به. ووصلت العقود الآجلة لخام برنت تسليم يونيو إلى 25.43 دولار للبرميل، متراجعا بنسبة تصل إلى 9.44%، بحلول الساعة الثامنة بتوقيت جرينتش.

أما خام غرب تكساس الوسيط، فيتم به تسعير النفط الذي يتم استخراجه من أميركا الشمالية. ووصل سعر العقود الآجلة له تسليم مايو (تنتهي صلاحيته غدا) إلى أكثر من سالب 36 دولار للبرميل، بحلول الساعة الثامنة بتوقيت جرينتش.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق