المحلية

للحد من عمليات التهريب.. النفط تعتزم تحديث اسطوانات الغاز السائل

الداعي نيوز : كشفت شركة تعبئة الغاز ، الاثنين، عن برنامج يهدف الى تحديث اسطوانات الغاز السائل بشكل تدريجي بعد ان نجحت في زيادة حجم التعبئة في منشآتها لتصل الى 450 الف اسطوانة يوميا، مؤكدة ان اعتمادها على تحويل الوقود المجهز الى معامل الطابوق من النفط الاسود الى الغاز السائل سيسهم بالحد من عمليات تهريب مادة النفط الاسود والحفاظ على البيئة.

وقال مدير الشركة التابعة لوزارة النفط علي الموسوي، ان “شركته وبعد زيادة استثمار الغاز المصاحب المستخرج مع النفط الخام وزيادة انتاج الغاز السائل (غاز الطبخ)، مكنت البلاد من ان تصبح مصدرا لمادة الغاز السائل والمكثفات والوصول للاكتفاء التام باستهلاك هذه المادة كإنتاج وطني من دون الاستعانة بالاستيراد من الخارج”.

واضاف ان “هذا الامر ادى الى المباشرة بتنفيذ مشاريع عدة من تشغيل معامل الطابوق بمادة الغاز السائل بدلا من اعتمادها على مادة النفط الاسود، موضحا في السياق نفسه ان شركته نفذت هذه التجربة ونجحت في انتاج الطابوق بمواصفات عالية الجودة بعد ان نفذتها في احد معامل منطقة النهروان الاهلية بالعاصمة بغداد”، مؤكدا انه “انتج بالفعل طابوقا بأفضل المواصفات”، مشيرا الى ان “هذه التجربة الناجحة جرى تصديقها من قبل مكتب استشاري في الجامعة التكنولوجية”.

واكد الموسوي ان “شركته عرضت هذا الموضوع على نائب رئيس الوزراء لشؤون الطاقة وزير النفط ثامر الغضبان، وتم بالفعل رفع الكتاب من قبل الوزارة الى مجلس الوزراء ثم احيل على لجنة الطاقة الوزارية التي اوصت باعتماد التجربة واصدرت اعماما الى وزارات النفط والصناعة والمعادن والصحة والبيئة من اجل تعميم التجربة”.

واشار الى ان “اعتماد هذه التجربة نتجت عنه ايجابيات كثيرة وكبيرة كون استخدام الغاز فيه جانب اقتصادي يسهم بالحد من عمليات تهريب النفط الاسود الذي يستهلك منه لمعامل الطابوق يوميا خمسة ملايين لتر وبسعر مدعوم بـ 100 دينار، علما ان السعر العالمي يصل الى 400 دينار، اذ يعمد البعض من ضعاف النفوس إلى تهريب هذه الكميات من خلال مافيات متخصصة وبكميات ليست بالبسيطة، عادا ذلك هدرا للاقتصاد المحلي”.

وبين مدير عام شركة تعبئة الغاز ان “الامر الايجابي الاخر يسهم في تحسين الوضع البيئي لان مادة الغاز تعد من الوقود النظيف الصديق للبيئة، اما مادة النفط الاسود في حال احتراقها فتعد ملوثة للبيئة علما ان عدد معامل الطابوق في العراق يتجاوز 1000 معمل والتي تعمل منها بشكل يومي  758 ما يتسبب بتولد سحب وانبعاثات ملوثة للبيئة ولصحة العاملين”.

واكد ان “شركته منحت اصحاب معامل الطابوق الحرية بتنفيذ هذه المنظومات من قبلهم بالاعتماد على القطاع الخاص وبإشراف الشركة التي ستقوم بتجهيزهم بالغاز السائل بأسعار معتدلة، اضافة الى ذلك فان الشركة لديها خطط أخرى لدعم اصحاب المعامل لتشجيعهم على تنفيذ هذه المنظومات والابتعاد عن النفط الاسود”.

وكشف الموسوي عن “اعداد خطة لتحديث اسطوانات الغاز في عموم العراق من خلال معاملها ووزارة الصناعة وشركات استثمارية وبشكل يتلاءم ومتطلبات المرحلة”، منوها بان “المواطن سيلمس خلال المدة القليلة المقبلة تحديث الاسطوانات الواصلة اليه”، مبينا ان “هذا المشروع تمت المباشرة به من خلال الاعتماد على التمويل الذاتي للشركة”.

واوضح ان “شركته لديها ما يقارب 17 مليون اسطوانة غاز متداولة في عموم البلاد باستثناء اقليم كردستان والتي تعمد يوميا الى تعبئة ما يقارب  455 الف اسطوانة من خلال الشركة والمعامل التابعة لها في عموم البلاد”، مؤكدا ان “هذه الكميات كفيلة بسد الحاجة الفعلية وايجاد خزين منها للمواطنين”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق