عربي ودولي

لا إخصائي ولا مختبر.. الكشف عن الإصابة بكورونا خلال 30 ثانية فقط

الداعي نيوز / وكالات

تمكن فحص تنفس إسرائيلي من تحديد الإصابة بعدوى فيروس كورونا المستجد بشكل صحيح، لدى جميع المصابين في تجربة سريرية، أجريت في مدينة ووهان الصينية، وفقا لدراسة حديثة التحكيم.

ويستخدم الجهاز تكنولوجيا النانو لتحديد المركبات الرئوية الموجودة في أنفاس المصابين بالعدوى، وفقا لما صرح البروفيسور حسام حايك من معهد التخنيون الإسرائيلي، الجمعة، لصحيفة “تايمز أوف إسرائيل”.

وبحسب حايك، فإن الجهاز يعمل بطريقة آلية بشكل كامل، ما يغني عن الحاجة لأي شخص في التواصل مع المريض والتعامل مع العينة.

“عليك النفخ في الجهاز فقط، الذي هو بحجم هاتف ذكي، لمدة 2-3 ثوان، من مسافة 2 سنتيمتر”، قال البروفيسور.

وأضاف أن الحصول على النتائج من الجهاز لا يتطلب أي معالجة في المختبرات، وهو قادر على التزويد بنتيجة الفحص خلال 30 ثانية من النفخ فيه.

وبحسب الدراسة، فإن الجهاز يحتوي على مجموعة من المستشعرات الهجينة المصنوعة بالاعتماد على تكنولوجيا النانو التي تتمتع بإمكانيات كشف متعددة.

وتعمل شعيرات النانو على اكتشاف المؤشرات الحيوية من خلال تحليل الزفير الخارج من الرئتين، ما يمنحها القدرة على تقديم تحليل سريع ودقيق.

وتم إجراء الدراسة السريرية على عينة شملت 49 مريضا تأكدت إصابتهم بعدوى فيروس كورونا، و58 شخصا سليما، و33 من المصابين بالتهابات الرئة (غير كوفيد-19).

وأظهرت الاختبارات دقة تراوحت ما بين 76 و94 بالمئة لدى المرضى المصابين بعدوى كورونا.

وأظهرت التجارب أيضا دقة تراوحت بين 90 و95 بالمئة في التفريق ما بين الإصابة بكورونا والإصابة بعدوى رئوية أخرى.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق