المحلية

لأول مرة.. كوردستان توقد “شعلة نوروز” دون احتفالات شعبية

الداعي نيوز / كوردستان

أوقد محافظ السليمانية هفال ابو بكر، اليوم الجمعة شعلة نوروز في المحافظة، ولكن دون اجواء احتفالية وتجمعات كما جرت العادة، بفعل تداعيات تفشي فيروس كورونا في مناطق الاقليم.

وقال مراسل، إن إيقاد شعلة نوروز لم يشهد أي احتفالات ومراسيم رسمية او شعبية بسبب فيروس كورونا، مضيفا أن هذه هي المرة الاولى منذ سنوات لا تشهد شعلة نوروز اجواء احتفالية.

ودعا مدير عام صحة محافظة السليمانية باقليم كردستان، في وقت سابق من اليوم الجمعة، الاهالي للاحتفال بعيد نوروز في منازلهم للوقاية من فيروس كورونا.

وقال صباح نصر الدين في تصريحات صحفية: “ندعو المواطنين الى الاحتفال بعيد نوروز في منازلهم وعدم الخروج باتباع التعليمات الصحية”، فيما حذر بخلاف ذلك من ارتفاع الاصابات بفيروس كورونا.

وسجل اقليم كردستان اكثر من 40 اصابة بفيروس كورونا وحالة وفاة واحدة اغلبها في السليمانية، التي اتخذت سلسلة من الاجراءات الوقائية للحد من تفشي الفيروس.

ويحتفل الكرد في 21 آذار من كل عام بأعياد الربيع أو “نوروز”، ويوقدون شعلة من النار للاحتفاء بهذه المناسبة، إضافة الى اداءهم دبكات راقصة، مرتدين أزياء كردية تقليدية.

ويرتبط عيد نوروز بأسطورة كردية قديمة تروي أنه كان هناك ملك ظالم اسمه ازدهاك (الضحاك) يقتل أبناء الشعب، وفي هذا اليوم تمكن شخص كردي يدعى كاوا الحداد من قتله وإنقاذ الشعب من ظلمه.

ويشار الى انه خلال السنوات الأخيرة أخذ العراقيون من مختلف القوميات والطوائف يشاركون في هذه الاحتفالات ويوقدون شعلة نوروز ليس في المحافظات الشمالية فحسب، بل في مختلف أنحاء العراق.
وتحيي الكثير من بلدان الشرق الأوسط أعياد النوروز مثل إيران وأفغانستان وباكستان وطاجاكستان وأوزبكستان.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق