منوعات

لأول مرة.. عالمٌ سيحوّل نفسه إلى روبوت بشكل كامل!

الداعي نيوز : اتخذ الدكتور بيتر سكوت مورغان (61 عاماً)، والمصاب بمرضي عصبي حركي، جميع الخطوات النهائية ليصبح أول “سايبورغ” كامل في العالم، وهو جسد يتكون من مزيج من مكونات عضوية وبيو-ميكاترونية .

وقرّر مورغان تمديد حياته ليصبح روبوتياً بشكل كامل، بما يطلق عليه “بيتر 2.0″، حيث خضع لسلسلة من العمليات المعقد المحفوفة بالمخاط، وشمل ذلك وضع “أفتار” (تجسيد يشبه الكائن في الواقع)  يشبه وجهه في الحياة الحقيقية قبل أن يبدأ بفقدان أي عضلة”.

وصُمّم “أفتار” بيتر بطريقة يسمح له بالإستجابة باستخدام لغة الجسد الذكية المصطنعة، إضافة إلى تقنية تتبع العين لتمكينه من التحكم في أجهزة كمبيوتر متعددة باستخدام عينيه فقط. وهذا الأسبوع، أعلن بيتر عن الإجراء الأخير في عملية انتقاله إلى روبوت، حيث سينقل صوته لعقود محتملة.

وفي منشور له عبر “تويتر”، وصف بيتر هذا الإجراء بأنه نهاية “بيتر 1.0″، وقال: “هذه آخر مشاركة لي باسم بيتر 1.0″، يوم الخميس (10/10)، أتبادل صوتي لعقود قادمة من الزمن، محتملة في الحياة، مع استكمال الإجراء الطبي النهائي لانتقالي إلى سايبورغ بالكامل. في الشهر الذي قيل لي فيه إحصائياً أني سأموت فيه، لم أمت، لقد تحولت، كم أحب العلم”.

وأضاف: “أنا على وشك أن أتحول إلى بيتر 2.0، وعندما أقول بيتر 2.0، أعني سايبورغ، وعندما أقول سايبورغ، لا أقصد أي سايبورغ قديم، ولكن إلى حد بعيد هو أكثر الكائنات الحية الإلكترونية البشرية التي تم إنشاؤها على الإطلاق في 13.8 مليار سنة، ومن المقرر أن أصبح أول سايبورغ بالكامل في العالم”.

وتابع: “كل شيء سيتغير تقريباً بشكل جذري، الجسم و الدماغ “، مشيراً إلى أن “كل تفاعلاته الجسدية مع العالم ستصبح روبوتية”، وقال: “ب

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق