عربي ودولي

لأول مرة .. سيدة على رأس الخارجية السودانية

الداعي نيوز ــ وكالات : ذكرت صحف أن مصادر متطابقة أكدت على اختيار السفيرة أسماء محمد عبد الله لشغل منصب وزير الخارجية، ضمن التشكيل الوزاري الجديد للحكومة الانتقالية، عقب إبعاد مرشحين آخرين لذات المنصب.

ووفق ذات المصادر، فإن اختيار السفيرة أسماء جاء بترشيح مباشر من الدكتور عبد الله حمدوك، وتعتبر الوزيرة الجديدة من أوائل الكوادر النسائية في السلك الدبلوماسي، فهي أول سيدة تلتحق بالوزارة، وتدرجت من أسفل السلم إلى أعلاه خلال ثمانينات القرن الماضي قبل إخراجها من الخارجية بدافع من النظام المخلوع بداية تولي البشير الحكم وكانت تعمل في سفارة السودان بالنرويج، وفي إطار إبعاد كل من يُشتبه بأنه غير مناصر للإسلامييين.

وكانت السفيرة أسماء من أوائل ضحايا سياسة «التمكين»، وأُبعدت من وزارة الخارجية تحت قانون «الفصل للصالح العام»، وقد تدرجت في السلك الدبلوماسي، وعملت في عدد من البعثات الدبلوماسية منها استوكهولم والرباط، وعملت في المنظمة الإسلامية للتربية والثقافة والعلوم، واستقرت بالمغرب برفقة زوجها لفترة زمينة، ثم عادت للخرطوم وفتحت مكتب للترجمة.

وأبرزت الصحف، تصريحات رئيس الوزراء عبد الله حمدوك، عن خطة قصيرة المدى وبرنامج إسعافي لمدة 6 أشهر إلى عام، وأخرى طويلة لمعالجة الأزمة الاقتصادية التي يمر بها السودان.

وقال حمدوك، إن السودان يواجه تحديات اقتصادية كبيرة جدا، ولكن يمكن أن تعالج بمشاريع اقتصادية قصيرة المدى و«برنامج إسعافي سريع» لمعالجة خلل الميزانية وخلق نوع من التوزان في الاقتصاد.

وشدد حمدوك على أن الخطة ترتكز على ضرورة معالجة أزمة شح الموارد التموينية (السكر – الدقيق- البترول والنقود) ووقف التدهور الكبير للعملة المحلية بخفض التضخم واستقرار سعر الصرف للعملة الوطنية وإعادة الثقة للنظام المصرفي، الذي وصفه بالمنهار، وضرورة الاهتمام بالإنتاج وعدم الاعتماد على الهبات وخلق البيئة الملائمة لهذا البرنامج الاقتصادي.

وأشارت الصحف إلى أن هناك 5 سيدات في التشكيلة الحكومية، بينهن من تتولى وزارات الخارجية والرعاية الاجتماعية والشباب والرياضة.

ونقلت الصحف عن المجلس السيادي قوله إنه سيساعد «حمدوك» في الوصول إلى القائمة النهائية للحكومة، ويعلن ذلك خلال يومين، وأن هناك بعض الوزارات يوجد خلاف حول مرشحيها منها البنية التحتية والثروة الحيوانية والحكم الاتحادي، إذ لم يتم التوافق عليها بعد.

ومن بين أسماء الوزيرات: أسماء محمد عبد الله لوزارة الخارجية، ولاء البوشي لوزارة الشباب والرياضة، لينا الشيخ لحقيبة التنمية الاجتماعية، انتصار الزين صغيرون للتعليم العالي، والوزيرة الخامسة ليس عليها اعتراض، وسيتم الكشف عن اسمها اليوم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق