عربي ودولي

كورونا يتحول إلى فئة الشباب.. واكتشاف أعراض مختلفة تماما لديهم

الداعي نيوز / وكالات

بدأ الأطباء يرصدون أعراضا مختلفة جديدة لفيروس كورونا لدى المصابين الشباب الذين تزايدت أعدادهم في الآونة الأخيرة.

ويشعر المصابون بكورونا تحت سن 35 بأعراض مثل ألم البطن والصداع على خلاف الأعراض التي تنتاب باقي المرضى الأكبر سنا مثل الحمى والسعال، وفقا لما نقل موقع “بي جي آر” الأميركي.

وقال ويليام شافنر، وهو طبيب يعمل أيضا كأستاذ للأمراض المعدية في جامعة فاندربيلت، “إن قائمة أعراض كورونا تتوسع”، معبرا عن دهشته من تزايد المرضى الشباب الذين يأتون إلى المستشفى يشكون من ألم في البطن.

وأشار تقرير الموقع إلى أن الأطباء رصدوا أيضا أعراضا مثل الصداع النصفي الشديد، والغثيان، والإسهال لدى المصابين بفيروس كورونا من الشباب.

وأوضح الموقع أن الفيروس حير الأطباء بسبب الأعراض المختلفة.

وتقول مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها إن أبرز أعراض كورونا هي: الحمى أو القشعريرة، والسعال، وضيق التنفس، والتعب، وآلام العضلات، والصداع، وفقدان حاستي الشم والذوق، والتهاب الحلق، إضافة إلى الغثيان والإسهال.

وتظهر هذه الأعراض بعد حوالي يومين إلى 14 يوما بعد التعرض للعدوى لأول مرة.

ووفق التقرير، فإن الأعراض الشديدة للمرض تظهر لدى المصابين بأمراض مزمنة أخرى مثل القلب، والسكري، أو مرض الرئة المزمن.

وبعد بداية تفشي فيروس كورونا كان يعتقد أنه يصيب كبار السن فقط، إلا أن دراسات علمية أظهرت أن الشباب غير محصنين ضد الفيروس.

وتعد معدلات الإصابة بفيروس كورونا أعلى بين الشباب المصابين بأمراض مثل الربو 8.6 في المئة، والسمنة 3 في المئة، والاضطرابات المناعية 2.4 في المئة، والسكري 1.2 في المئة، وفق دراسة من جامعة كاليفورنيا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق