عربي ودولي

كورونا.. رسالة تفضح سلوكاً صينياً “مشبوهاً” في ألمانيا ⁨

الداعي نيوز / وكالات

بعد الانتقادات التي طالت الصين خلال الأيام الماضية، بسبب تفشي كورونا والشكوك التي أثيرت حول مصدر الفيروس، قالت وزارة الداخلية الألمانية في رسالة هذا الشهر إن دبلوماسيين صينيين تواصلوا مع مسؤولين بالحكومة الألمانية في محاولة لتشجيعهم على الإدلاء بتصريحات إيجابية عن كيفية تعامل بكين مع جائحة كورونا.

وجاء في الرسالة، التي اطلعت عليها رويترز، الأحد، أن “الحكومة الألمانية على علم باتصالات فردية قام بها دبلوماسيون صينيون بهدف الحث على الإدلاء بتصريحات إيجابية علنية عن تعامل جمهورية الصين الشعبية مع فيروس كورونا”، مضيفة: “لم تستجب الحكومة الاتحادية لهذه الطلبات”.

كما تحمل الرسالة تاريخ 22 أبريل وأُرسلت إلى النائبة في البرلمان عن حزب الخضر الألماني، مارغريت باوزه، رداً على سؤالها عما إذا كان دبلوماسيون صينيون اتصلوا بمسؤولين ألمان بهدف تشجيعهم على الإدلاء بالتصريحات الإيجابية.

وكانت صحيفة “فيلت أم زونتاج” أول من نشر نبأ الاتصالات. ونقلت الصحيفة عن السفارة الصينية في برلين رفضها للتقرير الذي وصفته بأنه كاذب وغير مسؤول.

إلى ذلك لم يتسن الوصول للسفارة للحصول على تعليق اليوم الأحد، كما لم ترد وزارة الخارجية الصينية بعد على طلب من رويترز للتعليق.

وتقول وزارة الداخلية الألمانية في الرسالة إن الحكومة تقر بجهود الصين لاحتواء الوباء، خاصة منذ 23 يناير، حتى دون أن تطلب منها بكين ذلك، لافتة إلى أن برلين أبلغت الحكومة الصينية بأنها تعتقد أن الشفافية ضرورية لمكافحة الوباء، لكنها لم تفصح عما إذا كانت تظن أن بكين التزمت الشفافية أم لا. ولم تحدد الوزارة توقيت الاتصالات.

يشار إلى أن السفير الصيني لدى لندن كان قد أعلن الخميس أن بلاده لم تتكتم على تفشي كورونا.

وقال ليو تشياو مينغ: “سمعت الكثير من هذه التكهنات، هذه المعلومات المضللة عن تكتم الصين، عن إخفاء الصين لشيء ما – هذا غير حقيقي”، مضيفاً: “الحكومة الصينية تعاملت بشفافية وكانت سريعة جداً في مشاركة البيانات”.

كما لفت إلى أن “بعض الدول الأخرى – بعض المحاكم المحلية قاضت الصين- هذا أمر غريب”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق