عربي ودولي

كندا تزيل “صنع في إسرائيل”

الداعي نيوز – وكالات : حكم قاض فدرالي في كندا بمنع وضع علامة “صنع في إسرائيل” على نوعين من النبيذ من إنتاج مستوطنات في الضفة الغربية المحتلة، وعلل القاضي قراره بأن التسمية زائفة وتحرم الكنديين من حقهم في اختيار مقاطعة هذه المنتجات، بحسب صحيفة “غلوب أند ميل” الكندية.

وقال قرار المحكمة الفدرالية في كندا، إن “المستهلكين الكنديين لهم حق دستوري في وضع علامات دقيقة، لأن خيارات الشراء الخاصة بهم قد تكون تعبيراً عن فكرهم أو ضميرهم أو معتقداتهم الدينية”.

ووصلت القضية إلى المحكمة الفدرالية بعد أن خاض ديفيد كاتنبرغ وهو أحد سكان مدينة وينيبيغ الكندية معركة قضائية استمرت عامين ونصف العام لتغيير الملصقات، واصفاً وجودهم بأنه إهانة لحقوق الإنسان وضميره.

وقد يكون للحكم عواقب بعيدة المدى وفقاً للمحامي ديمتري لاسكاريس، الذي مثل كاتنبرغ، حيث قال المحامي “هذا الحكم ستكون له آثار على أي قرار شراء من قبل مستهلك يتعلق بمسائل الضمير، على سبيل المثال سيكون للمهتمين بحقوق الحيوان الحق في الطعن في الملصقات غير الدقيقة”.

واتخذت الحكومة الكندية خلال الدعوى موقفاً مفاده أن قوانين حماية المستهلك لا تهدف إلى تقديم معلومات عن القضايا الجيوسياسية الحساسة.

وقال ممثل الحكومة إن أولئك الذين يريدون مثل هذه المعلومات في هذه الحالة يمكنهم “فقط البحث عن اسم مصانع النبيذ من خلال غوغل”، مؤكدة أنه “يحق للمستهلكين الحصول على معلومات دقيقة لأسباب تتعلق بالصحة والسلامة وليس لأسباب تتعلق بالضمير”.

ويعني الحكم أن هيئة فحص الأغذية الكندية تحتاج إلى إعادة النظر في العلامات الموضوعة على نوعي النبيذ المنتجين في المستوطنات وأي منتجات أخرى تنطبق عليها نفس المواصفات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق