منوعات

كندا : بناء مدينة ذكية باعتماد مواد بناء خشبيه

الداعي نيوز – متابعة : أصدرت شركة «سايدووك لابس» التابعة لشركة ألفابيت، وثيقة ضخمة مؤلفة من 1524 صفحة تشرح خططها لإنشاء حي ذكي بقيمة 1.3 مليار دولار على مساحة 190 فدان في تورونتو، كندا.

وتشمل خطط التنمية المبتكرة والتسارع الاقتصادي مساحات واسعة من الأراضي غير المطورة بالقرب من ضفاف البحيرة في المدينة.

وترغب شركة «سايدووك لابس» في تحويل المنطقة إلى مجتمع شامل بأسعار معقولة، وفقًا للموقع الرسمي للشركة. وستركز على اعتماد التقنية الذكية متضمنة الخدمات الرقمية التي تحسن نوعية الحياة.

لكن الشركة لم توضح بعد نوع البيانات التي ستجمعها وما زال الغموض يلف صياغة خططها، ما أثار مخاوف النقاد بما يتعلق بخصوصية البيانات والأمن.

ويشمل مبلغ 1.3 مليار دولار الاستثمار في مصنع لإنشاء الأبنية الخشبية، ما يعني اعتماد مواد البناء الخشبية لإنشاء أولى المنازل. ويشمل هذا المبلغ أيضًا تمويل ائتماني اختياري لتسريع بناء سكك حديدية تصل الواجهة البحرية.

وستتاح نحو 50% من مجموع الوحدات السكنية للإيجار، وستنخفض قيمة الإيجار لنحو 40% منها لتصل إلى أقل من معدلات أسعار السوق. وتعد الشركة بأن خططها ستوفر نحو 44 ألف فرصة عمل وستدر مليارات الدولارات من عائدات الضرائب السنوية مع زيادة إجمالي الناتج المحلي لكندا، وفقًا لتقرير موقع «تورنتو ستار.»

تعرضت خطط شركة سايدووك لابس الضخمة إلى انتقادات كثيرة؛ إذ يشكك البعض في نوع البيانات التي ستجمعها الشركة من السكان الجدد في الحي، فضلًا عن تساؤلات تثار عن الجهة التي ستتحكم بتلك البيانات وتأثير ذلك على خصوصيتهم.

ووصفت منظمة ووترفرونت تورنتو اقتراح تحويل 190 فدانًا بأنه سابق لأوانه، داعية شركة سايدووك لابس للتركيز على مشروع «كيسايد» الذي خصصت له أرض بمساحة 12 فدانًاومحاولة تحقيق الأهداف والغايات المرجوة هناك أولًا.

وأثار النقاد أيضًا مخاوف أخرى تتعلق بقلة وسائل النقل العام التي تصل إلى موقع المشروع، وهذا المطلب بالنسبة لمنظمة ووترفرونت تورونتو ذو أولوية أهم من أي مشاريع تنموية أخرى.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق