المحلية

كم هو عدد اعضاء الوفد المرافق لرئيس الوزراء في زيارته للصين؟

الداعي نيوز : من المقرر أن تحلق طائرةً من مطار بغداد الدولي، يوم غدٍ الخميس، باتجاه الصين، تحمل على متنها وفداً عراقيا كبيرا يترأسه رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي، للاتفاق مع شركات صينية على “مشاريع كبرى” في قطاعات النقل والخدمات والتعليم إضافة إلى مجالي الصناعة والزراعة.

لكن توقيت الزيارة وعدد الوفد وشخصياته فتح الباب أمام اسئلة وتحليلات متعددة، خاصة مع نشر وثائق تتعلق بالزيارة، ضمت العشرات من الأسماء، التي قيل إنها سترافق رئيس الوزراء بالزيارة.

عبد الحسين الهنين، مستشار عبد المهدي، قال يوم الثلاثاء (17 ايلول 2019)، إن وفد الزيارة “ذو الملامح الاقتصادية الواضحة” يشمل وزراء ومستشارين و16 محافظاً، أما برنامج الزيارة، التي تم التحضير لها بين الجانبين العراقي والصيني بشكل جيد في الأشهر الماضية، وملفاتها الاقتصادية التي يحملها رئيس الوزراء فتتضمن “مشاريع كبرى في الطرق والنقل، والخدمات والتعليم والصحة وغيرها”.

ورجح الهنين أن تشهد الزيارة توقيع عقود واتفاقيات “كبرى” أيضاً، في “قطاعات الصناعة والزراعة وبناء المدارس والمستشفيات والإسكان، والطرق والقطارات والجسور”، مشيرا إلى “إكمال نموذج التمويل عبر صندوق الإعمار العراقي – الصيني المشترك”.

قبل ذلك، تداولت صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي ووسائل إعلام وثائق تضم أسماء قيل انها اسماء أعضاء الوفد الذي سيزور الصين، بلغ عددها في وثيقتين متصلتين 55 شخصية بينهم وزراء ومحافظين ومستشارين ومسؤولين آخرين إضافة إلى إعلاميين وكادر للمراسيم، الأمر الذي أثار جدلا وسخطاً، على مواقع التواصل، ليستنتج بعضهم أن “الزيارة نشاط إعلامي
وترفيهي ليس إلا”.

آخرون شككوا بصحة هذه الوثائق التي لم تؤكدها أو تنفيها أية جهة رسمية حتى الآن، مرجحين وجود من يسعى إلى التقليل من شأنها وتسقيط عبد المهدي، الذي تتوعده كتل برلمانية بالاستجواب قريبا مع بعض وزرائه، وحتى إقالتهم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق