المحلية

كمبش : أربعة اسباب تقف وراء عدم تعيين اصحاب الشهادات العليا في ديالى

الداعي نيوز / بغداد

رأت رئيسة لجنة التعليم العالي النيابية النائبة غيداء كمبش، الاثنين، ان اكثر من 2000 من اصحاب الشهادات العليا في ديالى يواجهون مصيرا مجهولا، فيما كشفت عن أربعة أسباب تقف وراء “مأساتهم”.

وقالت كمبش إن “ملف أصحاب الشهادات العليا في ديالى والذي يزيد عددهم عن 2000 كارثة أخرى فهم يعانون من البطالة منذ سنوات رغم أنهم يمثلون ثروة وطنية وخبرة وكفاءة لكنها معطلة ويواجهون للأسف مصيرا مجهولا رغم قضائهم سنوات طويلة من أجل الظفر بالشهادات العليا”.

وأردفت، أن “الفساد والبيروقراطية في تنفيذ القوانين والمحسوبية وعدم وجود رؤية حكومية شاملة لاستيعاب الشهادات العليا في مؤسساتها أسهمت في ولادة مأساتهم”، مؤكدة أن “تظاهر أأصحاب الشهادات العليا في بعقوبة يوم أمس جرس انذار ستقودنا الى انفجار شعبي آخر لا يتوقف عند حدود ديالى فحسب”.

واشارت كمبش الى ان “التغاضي عن ملف اصحاب الشهادات قرار خاطئ”، لافتة الى “انهم يدفعون حاليا فاتورة فساد الحكومات المتعاقبة وفشل خططها”.

وأكدت على “ضرورة ايجاد حلول جذرية لملف جيش العاطلين من اصحاب الشهادات العليا لان اوضاعهم صعبة للغاية خاصة وان اغلبهم من دون اي وظيفة منذ سنوات”.

وقالت إنها “داعمة لتظاهرات اصحاب الشهادات العليا في بعقوبة يوم امس”، داعية “الحكومة الى ضرورة تنبي قضيتهم وفق اطار يسهم في توفير حلول جذرية لأوضاعهم بعيدا عن القرارات التي لا تعالج المشكلة بشكل شامل وسريع”.

وكان العشرات من اصحاب الشهادات العليا في ديالى خرجوا يوم امس في تظاهرة سلمية امام مبنى ديوان المحافظة وسط بعقوبة للمطالبة بالتعيينات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق