المحلية

كربلاء : هيأة السياحة تتسبب بضياع 60 ألف فرصة عمل في المحافظة

الداعي نيوز : تسببت هيأة السياحة بضياع 60 ألف فرصة عمل في كربلاء نتيجة خلاف مع الشركات المسؤولة على تفويج الزوار بسبب بعض الاجراءات التي تتخذها الهيأة مع هذه الشركات.

وقال عضو لجنة السياحة النيابية علي الحميداوي في تصريح انه “خلال لقاءنا مع محافظ كربلاء للوقوف على الاستعدادات لزيارة العاشر من محرم الحرام وبحث المعوقات التي تواجه هذه الزيارة أكد لنا المحافظ ان هناك اجراءات غير دقيقة وتعسفية من قبل هيأة السياحة في وزارة الثقافة والاعلام بسببها خسرنا اكثر من 60 الف فرصة عمل لاهالي كربلاء”.

واضاف: “على هذا الاساس التقينا مع وفد الشركات المسؤولة على تفويج الزوار الاجانب لكربلاء وبينوا لنا المشكلة بينهم وبين هيأة السياحة، حيث كانت الاجراءات تلزم الهيأة بجباية 10 دولارات من قيمة الفيزا للسائح القادم للزيارة المسعرة بـ40 دولاراً حيث تذهب منها 30 دولاراً لوزارة المالية و10 دولارات تجبى من قبل هذه الشركات”، مبيناً أنه “بعدها جاء قرار من رئاسة الوزراء يمنع ان تستلم هذه الشركات الجباية والـ 40 دولار تستلمها كلها السفارة العراقية في طهران وتحولها الى المالية التي بدورها تحول 10 دولارات لهيئة السياحة وعلى هذا الاساس اصبحت الشركات ملزمة بعدم تسلم مبلغ الجباية واوقفت كل اجراءاتها واصبحت من قبل السفارة والمبلغ موجود اليوم في وزارة المالية”.

واوضح أن “هيئة السياحة تُحمل الشركات هذه المسؤولية وبلغتهم بأنهم ملزمين بجلب الـ 10 دولارات من المالية للهيئة وخلاف ذلك سنوقف عملكم ونصدر امراً بسحب اجازاتكم وهذه نقطة الخلاف”، لافتاً إلى ان “الشركات متوقفة عن العمل والهيأة مصرة على ان هذه الشركات هي من عليها جلب المبلغ حسب ادعاءهم خلال اجتماعنا معهم”.

واكد أنه “بمجرد أن تنتهي زيارة العاشر من محرم سلنتقي مع وزير الثقافة والاعلام والمعنيين بالموضوع، مدير الاقامة في وزارة الداخلية، والمسؤول عن هيئة السياحة للوقوف عن هذه الحقائق لان ضياع 60 الف فرصة عمل بكربلاء أمر ليس بالقليل ولا بد ان نرفع كل المعوقات التي تقف امام السياحة الدينية وتطويرها لان هذا مورد اقتصادي مهم ويجب تسخير كل الامكانيات في تطويره، و جزء منها تقليل هذه الاجراءات البيروقراطية المقيتة التي سببت لنا مشاكل كبيرة في البلد كالفساد”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق