منوعات

كابرال يعترف: أنفقنا مليوني دولار للفوز بتنظيم دورة الألعاب الصيفية

الداعي نيوز : اعترف سيرجيو كابرال الحاكم السابق لولاية ريو دي جانيرو البرازيلية، للمرة الأولى، بشراء أصوات في عملية تقدم المدينة البرازيلية للفوز باستضافة دورة الألعاب الأوليمبية الصيفية للعام 2016.

وذكر كابرال، في جلسة استماع أمام محكمة برازيلية، إنه أنفق في العام 2009 مليوني دولار لشراء الأصوات لتأمين فوز ريو بتنظيم دورة الألعاب، وفقًا لوكالة الأنباء الالمانية.

وركز التحقيق على أنشطة كارلوس ألبرتو نوزمان، الرئيس السابق للجنة الأوليمبية البرازيلية.

وادعى كابرال، الذي أدين بالفساد وغسل الأموال، أنه ونوزمان والقطب البرازيلي آرثر سيزار سواريز اشتروا أصوات العديد من أعضاء اللجنة الأوليمبية الدولية قبل اجتماع رئيسي في العام 2009.

وقال إن الرئيس البرازيلي السابق لولا دا سيلفا، لم يشارك مباشرة، ولكنه علم بذلك، فيما نفى الرئيس السابق لولا أي علم له بمزاعم شراء الأصوات قبل القرار.

وانطلق حفل افتتاح الألعاب الأولمبية الصيفية في ريو دي جانيرو، في آب 2016 في ملعب ماراكانا، وسط إجراءات أمنية مشددة تحت إشراف 10 آلاف شرطي.

وحضر حفل الافتتاح نحو 37 رئيس دولة، من بينهم الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند، وأنفقت سلطات مدينة ريو دي جانيرو حوالي 4 مليارات يورو من أجل المنشآت الأولمبية وعملية التنظيم، بالإضافة إلى 7 مليار يورو لكل ما يتعلق بأعمال تأهيل قطاعات قديمة وتحديدا المواصلات.

ووقع اختيار اللجنة الاولمبية خلال اجتماعها في كوبنهاجن الدنماركية 2009، على المدينة البرازيلية لتنظيم الدورة الاولمبية الحادية والثلاثين بعد منافسات قوية مع مدريد الاسبانية وشيكاغو الامريكية وطوكيو اليابانية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق