المحلية

قيادي كردي : “بنس” طمأن الكرد بالابقاء على امتيازاتهم في حال حصول تغيير في الدستور

الداعي نيوز : كشف سياسي قيادي في اقليم كردستان، الاثنين (25 تشرين الثاني 2019)، عن أبرز ما دار من نقاشات خلال زيارة نائب الرئيس الأميركي مايك بنس إلى أربيل، مشيراً الى أن بنس أرسل تطمينات للقيادات الكردية بالإبقاء على امتيازاتهم التي حصلوا عليها في حال أصبح هناك تغيير في الدستور.

وقال السياسي الكردي الذي فضل عدم الكشف عن اسمه ، إن “بنس أجرى خلال زيارته لأربيل اتصالاً هاتفياً مع رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، وبشكل انفرادي، ولم يكن عبر الدائرة التلفزيونية المشتركة”، وفق ما نشرت وسائل اعلام.

وأضاف، أن “نائب الرئيس الأميركي اجتمع مع جميع الأطراف الكردية، حيث مثل الحزب الديمقراطي رئيس الاقليم نيجيرفان بارزاني، ورئيس الحكومة مسرور بارزاني”، لافتاً الى أن “الاتحاد الوطني مثله نائب رئيس حكومة الاقليم قوباد طالباني، ومثل حركة التغيير النائب الثاني لرئيس الاقليم مصطفى سيد قادر”.

وأوضح، أن “نائب الرئيس الأميركي أبلغ الأطراف الكردية المجتمعة، بأن الولايات قلقة جدا من سيطرة إيران على القرار العراقي، وهذا ما لا يمكنه الاستمرار ابدا”.

وأشار الى أن “نائب الرئيس الأميركي أرسل تطمينات للقيادات الكردية على أن أي تغيير في الدستور او الانتخابات او الحكومة، سيكون الكرد في مأمن وستبقى الامتيازات والمكاسب التي حصلوا عليها كما هي”.

ولفت إلى أن “القيادات الكردية ابلغت بنس بأنه لا يمكن لكردستان إلا أن توازن بالعلاقات بين إيران وأميركا، لأن لديها حدوداً مشتركة مع طهران وأي معاداة علنية قد تسبب لها مشاكل سياسية وأمنية”.

وتابع، أن “بنس وعد باستمرار الدعم الأميركي والمساعدات المقدمة لقوات البيشمركة، كما توعد بأن تبقى قوات التحالف تدافع عن كردستان في حال تعرضها لأي خطر، بشرط تعاون الأخيرة مع واشنطن لتنفيذ المصالح العليا الأميركية”.

وكان المكتب الإعلامي لرئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي، قد كشف، السبت (23 تشرين الثاني 2019)، تفاصيل زيارة نائب الرئيس الأميركي مايك بنس إلى العراق.

وقال المكتب في بيان، إن “بنس قام بزيارة متفق عليها الى العراق تفقد خلالها قوات بلاده في قاعدة عين الأسد العراقية في إطار التحالف الدولي الذي يقوم بدعم القوات العراقية في محاربة داعش”، مبينا أن “من المتفق عليه ان يقوم بزيارة اربيل أيضا”.

وأضاف البيان، أن “اتصالا هاتفيا جرى اليوم، بحدود الساعة الثانية عشرة والنصف ظهرا، بين رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي ونائب الرئيس الامريكي تناول تعزيز العلاقات بين البلدين وآفاق التعاون المشترك، الى جانب بحث التطورات التي يشهدها العراق وجهود الحكومة وإجراءاتها الإصلاحية استجابة لمطالب المتظاهرين”.

ونقل بنس، بحسب البيان، “تحيات الرئيس الامريكي ترامب واستمرار التعاون من اجل تطوير العلاقات المتميزة بين البلدين”، فيما بارك رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي لنائب الرئيس الأميركي وعائلته بـ “عيد الشكر، وطلب نقل تحياته الى الرئيس الامريكي والقوات التي تساهم بتدريب القوات العراقية”.

وأكد عبد المهدي خلال الاتصال “اهمية سيادة واستقلال العراق وعلى توفير الامن والاستقرار للبلاد وحماية مصالح جميع العراقيين بمختلف مكوناتهم ودياناتهم وحصر السلاح بيد الدولة وتعاون البلدين في اطار الاتفاقيات الاستراتيجية بينهما”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق