المحلية

قطع طرق وحرق مقرات في الناصرية على خلفية اغتيال “العصمي”

الداعي نيوز : اضرم محتجون غاضبون الجمعة، النيران في مقار احزاب اسلامية شيعية في مدينة الناصرية مركز محافظة ذي قار جنوبي العراق.

وقال مصدر امني ان “المتظاهرين احرقوا مقر حزب الدعوة الاسلامية بزعامة نوري المالكي، ومقر منظمة بدر بزعامة هادي العامري، ومقر حركة عصائب اهل الحق بزعامة قيس الخزعلي للمرة الثاينة على التوالي”.

واضاف، ان “المتظاهرين احرقوا تلك المقار احتجاجا على اغتيال علي العصمي الناشط المدني في الاحتجاجات بمدينة الناصرية”.

وقطع المتظاهرون الجسر الرئيس والطريق الرابط بين محافظتي ميسان وذي قار بالإطارات المحترقة.

كما أشعل المتظاهرون الإطارات في منطقة البراضعية وسط البصرة احتجاجا على سوء الخدمات.

وتأتي هذه التطورات عقب اغتيال مسلحين مجهولين الناشط العراقي علي محمد العصمي وسط الناصرية، بعد ساعات على نجاة ناشطين اثنين من محاولة اغتيال في المحافظة ذاتها.

واغتيل العصمي والبالغ من العمر 26 عاماً من قبل مجموعة ملثمة كانت تستقل سيارتين مدنيتين في تقاطع الشيباني بأسلحة كاتمة للصوت ولاذوا بالفرار الى جهة مجهولة.

وأكد مصدر أمني عراقي اغتيال العصمي، الذي قتل داخل سيارة شقيقه، ظنا من القتلة أنه سلام العصمي، وفقا لروايات على وسائل التواصل الاجتماعي.

ويأتي الهجوم بعد ساعات على نجاة ناشطين اثنين من محاولتي اغتيال تعرضا لها، في ناحية الغراف شمالي ذي قار، حيث أطلق مسلحون مجهولون النار من أسلحة رشاشة على اثنين من الناشطين أثناء عودتهما من ساحة الاحتجاج إلى منزلهما، ما أدى لإصابتهما بجروح، ونقلهما إلى مستشفى الحسين في مدينة الناصرية لتلقي العلاج.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق