المحلية

قرار الحكومة بشأن اللواء 30 مرضية للجميع

الداعي نيوز : عدت حركة بابليون, الاربعاء , قرارات اجتماع رئيس هيئة الحشد الشعبي ونائبة ورئيس اركان الجيش بشأن ازمة انسحاب لواء 30 التابع للحشد الشعبي من سهل نينوى مرضية للجميع.

وقال المتحدث باسم الحركة ظافر لويس إن الرقعة الجغرافية لمسؤولية اللواء 30 كانت مستقرة امنيا وهناك تعاون بين اللواء والاهالي لكونهم من مكون واحد وان ما حدث من احتجاجات هو تعبير على تخوف اهالي المنطقة دخول عناصر امنية ليس لها دراية بطبيعة المنطق خوفا من حدوث ثغرات امنية”.

واضاف لويس، أن “قرارات اجتماع رئيس هيئة الحشد فالح الفياض ونائبه ابومهدي المهندس كانت مرضية جدا لجميع الاطراف” , مؤكدا ان “الوضع مستقر خاصة بعد صدور القرارات الجديدة”.

واشار الى أن “بعض وسائل الاعلام الصفراء ضخمت الازمة من خلال اتهامها بأن المتظاهرين كانوا من منتسبي اللواء وبملابس مدنية في حين ان الصور الحقيقية تظهر نساء ورجال كبار في السن يتقدمون المتظاهرين”.

يذكر ان رئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة عادل عبد المهدي أمر بانسحاب عناصر اللواء 30 من الحشد الشعبي من جميع نقاط التفتيش في سهل نينوى.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق