عربي ودولي

قبيل التصويت المرتقب لمجلس الأمن..امريكا تتهم إيران بمباغتة ناقلة نفط

الداعي نيوز / وكالات

أعلنت القيادة المركزية الأمريكية، ليل الأربعاء/الخميس (13 آب/أغسطس)، أن قوات إيرانية تضم سفينتين ومروحية إيرانية استولت على سفينة في المياه الدولية واعتلتها.

وبثت القيادة المركزية بالجيش الأمريكي تسجيل فيديو بالأبيض والأسود تظهر فيه طائرة هليكوبتر قرب سفينة ضخمة. وذكرت القيادة المركزية على تويتر: “اليوم في مياه دولية، باغتت قوات إيرانية تضم سفينتين وطائرة هليكوبتر ‘سي كينغ‘  إيرانية سفينة اسمها ‘ويلا‘  واعتلتها”.

والسفينة ويلا وفقاً لموقع رفينيتيف لتتبع مسارات السفن هي ناقلة نفط ترفع علم ليبيريا وترسو حالياً قرب ميناء خورفكان بدولة الإمارات. وقال مسؤول أمريكي طلب عدم نشر اسمه إن الأحداث دارت بالقرب من مضيق هرمز وإن القوات الإيرانية أطلقت سراح السفينة في نهاية الأمر. وأضاف أن الجيش الأمريكي لم يشارك في الأمر “بأي شكل” إلا من خلال مراقبته للموقف.

يأتي هذا في وقت يستعد فيه مجلس الأمن الدولي للتصويت هذا الأسبوع على مقترح أمريكي لتمديد حظر الأسلحة على إيران، لكن من غير المرجح أن تتغلب واشنطن على معارضة روسيا والصين اللتين تتمتعان بحق النقض (الفيتو).

وينتهي حظر الأسلحة المفروض حالياً على طهران في تشرين الأول/أكتوبر بموجب الاتفاق النووي الموقع بينها وبين ست قوى عالمية في 2015. ويمنع الاتفاق طهران من تطوير أسلحة نووية مقابل تخفيف العقوبات عنها.

وفي عام 2018، انسحب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من الاتفاق النووي الذي أبرمته إدارة سلفه باراك أوباما، واصفا إياه بأنه “أسوأ اتفاق على الإطلاق”. لكن روسيا والصين حليفتا إيران تعارضان تمديد حظر السلاح وتقولان إن واشنطن لا تستند إلى أساس قانوني لدفع مجلس الأمن لتمديد الحظر.

ومن شأن عودة عقوبات الأمم المتحدة أن تلزم إيران بتعليق جميع الأنشطة المتعلقة بالتخصيب وإعادة المعالجة، بما في ذلك البحث والتطوير، وحظر استيراد أي شيء يمكنه المساهمة في تلك الأنشطة أو في تطوير أنظمة إطلاق الأسلحة النووية.

وستشمل كذلك معاودة فرض حظر الأسلحة على إيران ومنعها من تطوير صواريخ باليستية قادرة على إطلاق أسلحة نووية واستئناف فرض عقوبات محددة على عشرات الأفراد والكيانات. كما سيتم حث الدول على فحص الشحنات من إيران وإليها والسماح لها بمصادرة أي شحنة محظورة.

وتعليقاً على مشروع القرار الأمريكي، قال الرئيس الإيراني حسن روحاني إن جهود الولايات المتحدة في مجلس الأمن الدولي لتمديد حظر السلاح المفروض على إيران ستفشل، وأضاف: “حتى اليوم منيت الولايات المتحدة بالفشل سياسياً وستفشل مجدداً… إذا ما تم التصديق على مشروع قرار مثل هذا… سيكون مقترحوه مسؤولين عن العواقب” دون أن يفصح روحاني عمّا قد يكون عليه رد فعل طهران.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق