المحلية

قانوني: صالح سيتولى رئاسة الحكومة بحال اخفق علاوي كسب ثقة البرلمان

الداعي نيوز / بغداد

قال الخبير القانوني، علي التميمي، السبت، إن رئيس الجمهورية برهم صالح، سيتولى منصب رئاسة الحكومة الجديدة، في حال اخفق رئيس وزراء المكلف، محمد توفيق علاوي، كسب ثقة البرلمان خلال جلسة التصويت يوم غد.

وقال التميمي في بيان تلقت “الداعي نيوز” نسخة منه، إن “علاوي بين نار الكتلة الأكبر وجمر المحاصصة”، مبينا أن “موضوع الكتلة الأكبر ذهبت مع عبد المهدي الذي يعتبر هو مرشحها وحسب مافسرته المحكمة الاتحادية 2010 و2014 حيث سكتت الكتلة الأكبر عن ترشيح عبد المهدي وبالتالي السكوت في معرض الحاجة بيان، وقبول”.

واضاف البيان أنه “لا يمكن وفق الفقرات ثالثا وخامسا من المادة 76 بالدستور، تقييد الاختيار لرئيس الجمهورية فان رئيس الجمهورية حرا غير مقيد في الاختيار للمرشحين الآخرين بعد إخفاق مرشح الكتلة الأكبر فليس من المنطق ان يعود رئيس الجمهورية بعد إخفاق مرشح الكتلة الأكبر عند تكليفه والاستقالة”، لافتا إلى أنه “إخفاقا لا يمكن ان يعود  لذات الكتلة  الاكبر حتى ترشح مرشحا آخر”.

واردف الخبير القانوني :”اذا لم يصوت البرلمان لمحمد علاوي ولم يمنحه الثقة وترك، عبد المهدي المنصب، فمن حق رئيس الجمهورية أن يقوم مقام عبد المهدي في تولي منصب رئاسة الوزراء  وجاء النص وفق المادة 81 بالدستور مطلقا دون تحديد مدة لتولي رئيس الجمهورية للمنصب ودون تحديد الصلاحية حيث يقوم رئيس الجمهورية بتكليف مرشح آخر وجديد لرئاسة الوزراء خلال 15 يوما من تاريخ خلو المنصب”.

وتابع :”يمكن اللجوء إلى المحكمة الاتحادية لتفسير الغموض الوارد في المادة 76 و81 من الدستور”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق