عربي ودولي

في لبنان .. الحزن يخيم على عيد الميلاد

الداعي نيوز – وكالات : يشهد لبنان أسوأ أزمة اقتصادية، والتي تعود إلى استشراء الفساد وهدر الأموال العامة، منذ الحرب الأهلية التي جرت بين 1975 و1990 مما ترك الشوارع والمتاجر خاوية والمطاعم تكاد تخلو تماما من الزبائن، على عكس ما كانت تشهده تلك الأماكن في عيد الميلاد.

وأثارت المتاعب الاقتصادية احتجاجات ضخمة ضد النخبة الحاكمة وفرضت البنوك قيودا على الأموال وتراكمت الضغوط على العملة المحلية المربوطة بالدولار ودفع نقص العملة الصعبة المستوردين إلى رفع الأسعار.

وتراجعت حجوزات الفنادق والطائرات خلال موسم مزدهر عادة في لبنان، ويعود كثيرون من المغتربين اللبنانيين إلى ديارهم في عيد الميلاد.

بيار أشقر نقيب أصحاب الفنادق ب‍لبنان قال إن الحجوزات في ديسمبر كانون الأول انخفضت من النسبة المعتادة ما بين 65 و75 بالمئة إلى ما بين سبعة و15 بالمئة.

وأضاف أن الفنادق أغلقت أجزاء من مبانيها وتعطي العاملين عطلات غير مدفوعة الأجر وتلغي خدمات مثل حافلات النقل المجانية من وإلى المطار لتقليل النفقات.

واختارت بعض المجالس المحلية إما استخدام زينة عيد الميلاد المتبقية من العام الماضي أو قضاء العيد من دون زينة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق