عربي ودولي

في فيتنام .. طهي القطط السوداء لمحاربة فيروس “كورونا”

الداعي نيوز / متابعة

وسط حالة القلق والكآبة التي تسبب بها فيروس “كورونا” المُستجد وتحوله الى وباء عالمي، انتشرت “الخرافات” أو الاعتقادات الخاطئة حول الفيروس وطريقة علاجه.

ومن هذه الاشاعات والخرافات تلك التي انتشرت في المجتمع الفيتنامي والتي تقول إن لحوم “القطط” تحارب وباء “كورونا” وخاصة السوداء منها.

وكشفت صحيفة “نيويورك بوست” الأمريكية بأن هذه الخرافة تسببت بشن حرب شعواء على هذه النوعية من القطط، حيث امتلأت منصات التواصل الاجتماعي بمقاطع فيديو مصورة لكيفية إعداد القطة قبل تناولها للوقاية من كورونا.

وأظهرت بعض هذه المقاطع طريقة قتل القطط قبل وضعها في ماء ساخن لتسلخ بعد ذلك وتطحن ويؤكل لحمها كعجين، وفي فيديو آخر وضعت قطة حية في وعاء كببر ثم سكب عليها الماء المغلي، بينما وضع آخرون القطط المذبوحة في صف كبير في الشمس لتجف قبل عليها وسلخها.

وذكرت الصحيفة بأن الأطباء في فيتنام المرضى بتناول لحوم القطط على الرغم من عدم وجود دليل علمي على فعاليتها، في علاج أو الوقاية من كورونا.

فيما ذكرت وسائل إعلام محلية بأن الممارسة البشعة والهمجية ضد القطط تتركز في مدينة هانوي، لكن القطط المطهوة تباع أيضًا عبر الإنترنت.

وقالت “جوليا دي كادينت”، مؤسس إحدى الجمعيات الخيرية المعنية بحقوق الحيوانات، بأن مشاهد أكل لحوم القطط بعد ذبحها جعلتها تبكي.

وقالت/ “إن الناس في جميع أنحاء العالم خائفون من COVID-19، لكن هذا لا يبرر القسوة المروعة التي يلحقها الفيتناميون بهذه القطط الفقيرة”.

وتابعت: “لا يوجد أي دليل على الإطلاق على أن تناول القطط يشفي من الفيروس، وحتى إذا كان هناك علاج غير إنساني فإن مستوى العنف غير المقبول حتى بالنسبة لأولئك الذين يأكلون اللحوم”.

وتابعت: “في الصين، عندما انتشر الفيروس لأول مرة، انتشرت شائعات بأن الحيوانات الأليفة هي السبب في نشر الوباء، وأدى ذلك إلى قيام العديد من الأشخاص والسلطات بجمع الحيوانات وقتلها”.

واختتمت حديثها بالقول: “لا ينبغي استخدام مخاوفنا البشرية من هذا الوباء كذريعة لقتل الحيوانات التي تتطلع إلينا بأن نقوم بحمايتها”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق