المحلية

في ظل تفشي كورونا.. الصحة النيابية تقدم 9 مقترحات بشأن العام الدراسي الجديد

الداعي نيوز / بغداد

قدمت لجنة الصحة والبيئة النيابية، الاثنين، 9 مقترحات الى رئاسة الوزراء بشأن بدء العام الدراسي الجديد في ظل تفشي جائحة كورونا.  

وقالت مقرر اللجنة صفاء مسلم بندر في بيان، انه “نظراً لتحذير منظمة الصحة العالمية ونصه.. (الشهران المقبلان سيكونان الاقسى) ونظرا لكثرة المناشدات والمطالبات التي تردنا من مواطنينا ومن المنظمات الانسانية وبناءً على المخاطر التي تحدق بشعبنا وكثرة الاصابات التي لامست الخمسة الاف اصابة باليوم الواحد ومن موقع المسؤولية التي انيطت بنا، نعرض على انظاركم اهم المحاور التي لابد من مراعاتها من اجل الحفاظ على مواطنينا من مخاطر هذا الوباء وبما يسلط الضوء على شريحة الطلبة وكما هو ادناه:
 
1- يقف العراق في قمة الاصابات وفي الذروة فالمعلن حوالي 4000 الى 5000 ولازالت الإصابات لم تتناقص لحد الان.  

2- ان اجبار الطلبة على الدوام سواء المدارس او الكليات ولو ليوم واحد، يعد زجّهم في اماكن لنقل العدوى وليس مكان الدراسة هو المقصود الوحيد انما النقل الى المدارس والاكتظاظ بالدخول وتجمعات الطلبة لا يمكن بأي حال من الاحوال السيطرة عليه وكذلك الحال للكليات.  

3- ان الدوام يعني احتمالية نقل العدوى الى البيوت وما يصاحبها من التفشي بين كبار السن الذين يعانون الامرّين من الحجر المنزلي للالاف منهم.
 
4- ان الاسلوب الامثل والوحيد في ظل هذه الظروف هو الدراسة عن بعد، ولكل المراحل الدراسية للتربية والتعليم العالي على الاقل لثلاث أشهر اولى لحين استقرار وضع الوباء ومعرفه الوضع الوبائي في حينها.  

5- عدم اجبار الطلبة ولكافة المراحل على الدوام الصفي ولأي سبب كان وان كانت هناك مقررات عملية فيمكن تاجيلها او المطالبة بها فيما بعد ريثما تنجلي الذروة او وصول اللقاح وما الى ذلك.  

6-  في حال اختارت الوزارات الخيار المدمج الذي هو اجبار للطلبة على الدوام ليوم او يومين فلا بد من اعطاء الموافقات لبعض المدارس التي لها القدرة على التعليم عن بعد ليكون خيارا لمن لا يرغب بارسال ابنه للدوام الصفي بارساله لهذه المدارس وبعد اجراء التحري والتمحيص بين الكثير من المدارس الاهلية و الحكومية تبين قدرتها على ذلك ولكثير من المدارس.  

7- هناك تجارب لابد الاستفادة منها من دول مجاورة وقريبة على العراق حيث اعادة غلق المدارس بعد عشرة أيام من فتحها بعد تسجيل اصابات في صفوف الطلاب.  

8- الحل بنظرنا أن يطبق في الثلاث أشهر الأولى التعليم عن بعد لحين استقرار الوضع الوبائي.
 
9- اننا اذ نقدم هذه المقترحات الصحية والعملية لاستئناف الدوام لوزارتي التربية والتعليم نضعها امام شعبنا الصابر وهي سهلة التطبيق ونحمل الحكومه ولجنة الصحة والسلامة المسؤولية كامله في حال ازدياد تسجيل إصابات لاسمح الله عند استئناف الدوام  او نقل العدوى الى كبار السن من ذوي الطلبة في البيوت وفضلاً عن هذا وذاك المسؤولية الشرعية امام الله تعالى”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق