المحلية

في ديالى..1000اسرة نازحة تنتظر الفرج

الداعي نيوز : دعا عضو مجلس محافظة ديالى حقي الجبوري، الثلاثاء 27 اب 2019، الى معالجة ما اسماها “مقبرة الاحياء” شمال شرق المحافظة.

وذكر الجبوري ، ان “مخيمات النازحين في اطراف قضاء خانقين(100كم شمال شرق بعقوبة) هي اشبه بمقبرة للاحياء بسبب البؤس والقهر والالم الذي يعتصر قلوب اكثر من 1000 اسرة تعيش وضع مزرٍ منذ 5 سنوات وهي تتطلع لقرار العودة لمنازلها في المناطق المحررة”.

واضاف الجبوري، ان “الاسر النازحة في المخيمات تحاصرها ثلاثة هموم قاهرة هي الفقر والعوز الحادين وتردي الخدمات الاساسية والدعم الانساني بالاضافة الى هجرة الشباب وعزوفهم عن الزواج ما دفع الى ارتفاع معدلات العنوسة بنسبة 80% وهي الاعلى في تاريخ ديالى ككل”.

واشار عضو مجلس ديالى الى ان “اعادة النازحين هي الحل الامثل لأنهاء مقبرة الاحياء وانتشالها من وضعها المأساوي”، داعيا “كل القوى الوطنية الى ضرورة الضغط باتجاه قرار العودة”.

وشدد رئيس مجلس محافظة ديالى علي الدايني، الاربعاء 17 تموز 2019، بان ملف اعادة النازحين داخل المحافظة لن يغلق في عام 2019 كما كان مؤملاً.

وقال الدايني ، ان” ملف اعادة النازحين داخل ديالى لن يغلق خلال 2019 وفق المؤشرات المتوفرة لدينا في ظل وجود اكثر من 10 الاف اسرة نازحة خارج مناطقها المحررة رغم اعلان الانتصار على داعش منذ اكثر من 4 سنوات”.

واضاف الدايني،ان” تأخير اغلاق ملف اعادة النازحين له تداعيات في اتجاهات مختلفة منها الانسانية ناهيك عن الضرر الامني في ظل استغلال الخلايا الارهابية لبعض المناطق المحررة للاختباء او تحويلها الى مناطق متؤترة”.

واشار رئيس مجلس ديالى الى ان” اعادة النازحين رغم انه حق قانوني لكنه فيه فوائد امنية كبيرة من ناحية مسك الامن وتحمل العائدين جزء من المسؤولية الامنية في منع تغلغل داعش في مناطقهم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق