المحلية

في البصرة…الإطاحة بعصابة سرقت اكثر من 50 مليار دينار

الداعي نيوز : كشفت مديرية الاستخبارات وخلية الصقور، الإطاحة بعصابة متخصصة اختلست المليارات من اموال المتقاعدين من الشرطة والضباط في البصرة.

وذكرت المديرية في بيان، تلقت “الداعي نيوز” نسخة منه، انه” إيماناً بأن الفساد المالي والإرهاب وجهين لعملة واحدة، أخذت خلية الصقور الاستخبارية على عاتقها متابعة كل من يهدد أمن وسلامة واقتصاد الوطن، وبعد متابعة دقيقة وحثيثة لأكثر من سنة ونصف، استطاعت من إلقاء القبض على عصابة احترافية قامت باختلاس المليارات من خزينة الدولة”.

وأضافت” حيث اتضح أن هذه العصابة مسؤولة عن فقدان أموال التقاعد المستقطعة من الشرطة والضباط في قيادة شرطة البصرة منذ عام 2006 وحتى عام 2019، إذ من المفترض أن تودع الأموال المستقطعة الى المصارف الحكومية ليعاد صرفها كرواتب تقاعدية للمنتسبين”.

وتابعت” بعد استحصال الموافقات القضائية الأصولية تحركت مفارز الخلية ومديرية استخبارات البصرة نحو أهدافها وبتاريخ 9/9/2019 ، أُلقي القبض على مديرة حسابات قيادة شرطة البصرة، وبعد ذلك توالت عمليات القاء القبض حتى بات عدد المتورطين في هذه القضية اثنا عشر شخصاً ، من بينهم منتسبي شرطة واخرين مدنيين في مناطق متفرقة من محافظة البصرة”.

وأشارت الى” اعتراف كل المتهمين صراحةً قيامهم بالتلاعب والاختلاس بطرق فنية ولايزال التحقيق جاري معهم، وبعد التحقيق الأولي تبين أن المبلغ المُختَلس من أموال الدولة هو (٥٤،٢٨٩،٩١٩،٢١٥) أربعة وخمسون مليار ومئتان وتسعة وثمانون مليون وتسعمائة وتسعة عشر الف ومئتان وخمسة عشر دينار”.

وزادت” فيما وجدت مفارز الخلية أثناء البحث الدقيق على صكوك مبالغها (5306248415) خمسة مليار وثلاثمائة وستة مليون ومئتان وثمانية واربعون الف واربعمائة وخمسة عشر دينار بالإضافة إلى عدة كيلوغرامات من الذهب ومبالغ من الدولارات”.

وعدت هذه العملية” من ادق عمليات خلية الصقور الاستخبارية، إذ تطابقت تفاصيلها ومعلوماتها مع تقرير ديوان الرقابة المالية الذي أشار إلى حجم الاختلاسات بالإضافة إلى المساهمة بارجاع حقوق المنتسبين من الضباط والمراتب، والاهم هو كشف المتورطين الذين تلاعبوا واختلسوا أموال الدولة والشعب”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق