المحلية

فيديو “تحرش” لجنود يدعو نائب لمطالبة البرلمان باستضافة عبد المهدي

الداعي نيوز : أكدت عضو لجنة حقوق الانسان النيابية يسرى رجب ان “الجرائم التي اقترفها جنود في نينوى تؤكد ان ما خفي كان اعظم ، مشيرة الى انه لولا إستهتار هؤلاء الجنود بنقل الجريمة بشكل مباشر على مواقع التواصل الاجتماعي ما كان لنا ان نعلم ونحاسب من قام بها”.

وقالت رجب في بيان ان “ما قام به جنود عراقيين في نينوى يعد جرائم مخلة بالشرف تستوجب الوقوف عندها بحزم وتمعن لمعالجة اسبابها ومنع ارتكابها مجددا”.

وأوضحت ان “العديد من حالات الاعتداء والاغتصاب يتم ارتكابها على أيدي عناصر فاسدة في القوات الامنية، ولا يتم الكشف عنها بسبب خوف الضحايا من التنكيل بهم وقتلهم او اتهامهم بتهم باطلة لترهيبهم وإخافتهم”.

وطالبت رجب “مجلس النواب باستضافة القائد العام والقادة الامنيين للوقوف على أسباب تجرؤ منتسبين على اقتراف هذه الجرائم ونقلها على الهواء مباشرة للعراقيين عبر موقع فيسبوك بكل جرأة دون حياء او خوف من العقاب وكيفية إيجاد الحلول لمعالجتها ومنع تكرارها مستقبلا”. 

وشددت رجب على ان “ما تم نقله فيديوا اصابنا بالذهول والصدمة وأعاد الذاكرة الى ما اقترفه المجرم الذي نقل عملية قتل للمصلين في نيوزلندا والدوافع التي تقف خلفها”.

وحذرت من ان هذه الجرائم التي تقف خلفها دوافع مشبوهة قد تتسبب في إشعال الفتنة الطائفية والتوتر والعنف “منبهة الى ان هذه الانتهاكات وجه اخر للارهاب، محذرة من استهداف التعايش السلمي في هذه المحافظات وانتهاك القيم والاعراف والحرمات”.

وبينت رجب إن “العراق انضم إلى إتفاقية حقوق الطفل منذ عام ١٩٩٤ وانضم إلى البروتوكول الاختياري الاول الملحق باتفاقية حقوق الطفل بشأن بيع الاطفال واستغلالهم في البغاء عام ٢٠٠٧.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق