المحلية

فحص الـ DNA يعيد مريم الى احضان اهلها بعد عامين من الغربة

الداعي نيوز : افاد مصدر طبي بان فحص الـ DNA حسم النزاع في نسب الطفلة مريم التي ولدت في مستشفى بنت الهدى في ذي قار منذ عامين ، فيما سلمت خطأً الى عائلة اخرى .

وقال المصدر ان والد مريم وخلال مراجعته بالطفلة التي سلمت له خطأً على انها ابنته والتي كانت تعاني من مرض الثلاسيميا عرف وعن طريق التحاليل بوجود اختلاف بين صنف دمها وصنفي دمه ودم زوجته .

واضاف المصدر ان والد مريم قرر بعد ذلك رفع دعوى قضائية على المستشفى متهما اياهم بتبديل طفلته ، مطالبا باجراء فحوصات الـ DNA لجميع المواليد الذين ولدوا في المستشفى في ذات اليوم والتي كشفت ان طفلته الحقيقية سلمت خطأ لعائلة اخرى وان الطفلة الموجودة لديهم حاليا والمصابة بالثلاسيميا ليست طفلتهم .

وبين المصدر ان والد مريم استعادها بعد سنتين قضتهما في حضن عائلة اخرى ، فيما يقول انها لاتزال تشعر بالاستغراب منه ومن والدتها الحقيقية وعدم التاقلم معهما بسبب طول فترة الابتعاد عنهما .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق