عربي ودولي

غوتيريش : قلقون من الهجمات المتكررة في العراق والمنطقة

الداعي نيوز / متابعة

اعرب الأمين العام للأمم المتحدة، انطونيو غوتيريش ، الاحد (15 آذار 2020)، عن قلقه من ’’الهجمات المتكررة’’ في العراق والمنطقة، داعيا جميع الأطراف إلى اتخاذ خطوات فورية نحو تهدئة الوضع.

وقال المتحدث الرسمي باسم الأمين العام، ستيفان دوجاريك، في بيان رسمي، إن “الأمين العام يُعرب عن قلقه البالغ إزاء الهجمات المتكررة في العراق والمنطقة”.

واضاف البيان أن الامين العام يدعو جميع الأطراف إلى اتخاذ خطوات فورية نحو تهدئة الوضع منعاً لوقوع المزيد من الخسائر في الأرواح والإصابات والدمار”.

وفي وقت سابق، قرر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ورئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، الأحد (15 اذار 2020)، توحيد الجهود والتعاون للتصدي لما أسموه “تهديدات النظام الإيراني ووكلائه في العراق”.

ونقلت وسائل اعلام أمريكية، عن البيت الأبيض، إن ترامب وجونسون “اتفقا في اتصال هاتفي على التعاون الوثيق للتصدي لتهديدات النظام الإيراني ووكلائه في العراق”.

كما بحث الجانبان “إجراءات مكافحة انتشار فيروس كورونا المستجد “كوفيد 19” والقيود التي فرضتها الإدارة الأمريكية على المسافرين الأجانب من بريطانيا إلى الولايات المتحدة لمنع انتشار كورونا.

وتطرق الحديث إلى قمة السبع الكبار الصناعية، التي من المقرر عقدها خلال أيام بواسطة “الدائرة التلفزيونية المغلقة” لبحث سبل التصدي لفيروس كورونا.

يأتي ذلك بعدما أعلنت وزارة الدفاع الامريكية “البنتاغون” أن اثنين من الجنود الأمريكيين الثلاثة الذين أصيبوا في استهداف قاعدة التاجي السبت حالتهما خطيرة ويخضعان للعلاج في مستشفى عسكري ببغداد.

وكان جوناثان هوفمان المتحدث باسم البنتاجون في بيان، قال إن “قوات الأمن العراقية قامت باعتقالات مبدئية، وإن الولايات المتحدة تساعد في التحقيق في الهجوم وهو الثاني في أقل من أسبوع على قاعدة التاجي شمالي بغداد”. وأصيب أيضا عدد من الجنود العراقيين في الهجوم

وتعرض معسكر التاجي شمال بغداد مرة أخرى لهجوم صاروخي بأكثر من ثلاثين قذيفة كاتيوشا، وأفادت وزارة الدفاع العراقية بوقوع إصابات وسط جنودها بعضها حرجة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق