عربي ودولي

غوايدو : الشعب والقوات المسلحة متحدون لإنهاء اغتصاب السلطة

الداعي نيوز – وكالات : قال زعيم المعارضة في فنزويلا، خوان غوايدو، الذي تتهمه الحكومة بمحاولة الانقلاب، الاربعاء ، إنه “لا عودة” عن مساعيه للإطاحة بالرئيس نيكولاس مادورو من السلطة.

وكتب على تويتر “لقد حان الوقت! لقد سارت ولايات البلاد الـ24 على هذا الطريق، ولا عودة عنه، المستقبل لنا. الشعب والقوات المسلحة متحدون لإنهاء اغتصاب السلطة”.

وحرص غوايدو، الذي عين نفسه رئيساً لفنزويلا قبل عدة أشهر ، على دعوة المواطنين إلى الخروج إلى الشارع للاحتجاج سلمياً على حكم مادورو، الذي يتهمه كثيرون بإغراق البلاد في أزمة سياسية واقتصادية.

وأدلى غوايدو بتصريحاته قبل يوم واحد من مسيرة مترقبة مناهضة لحكومة مادورو.

في المقابل دعا زعيم الحزب الاشتراكي الحاكم في فنزويلا، ديوسدادو كابيلو، الثلاثاء، أنصار الحزب إلى التوجه إلى القصر الرئاسي في العاصمة كاركاس، للدفاع عن الرئيس نيكولاس مادورو، الذي تقول حكومته إنه يواجه “انقلاباً عسكرياً”.

وجاء هذا التطور بعد أن نشر زعيم المعارضة في البلاد، خوان غوايدو، في وقت سابق الثلاثاء، شريط فيديو يقول فيه إن قوات مسلحة انضمت إليه في مسعى الإطاحة بالرئيس مادورو.

وقال غوايدو في الفيديو الذي ظهر فيه محاطاً بالعسكريين إن فنزويلا دخلت المرحلة الأخيرة لإنهاء حكم مادورو .

مصادر طبية اكدت وقوع 69 جريحا، الأربعاء، في مواجهات فنزويلا.

فيما دانت الحكومة الفنزويلية “محاولة انقلاب” بعيد تأكيد زعيم المعارضة خوان غوايدو الذي أعلن نفسه رئيساً بالوكالة واعترفت به نحو 50 دولة رئيساً انتقالياً للبلاد، عن تلقيه دعما من مجموعة من “الجنود الشجعان”.

وقال وزير الاتصال خورخي رودريغيز في تغريدة “في هذه اللحظات نواجه ونقوم بتحييد مجموعة من الخونة داخل القوات العسكرية تمركزوا على جسر ألتاميرا للقيام بانقلاب”..

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق