عربي ودولي

غراهام يدعو لتجميد أصول الصين وتعليق التجارة معها ⁨

الداعي نيوز / وكالات

دعا رئيس اللجنة القضائية في مجلس الشيوخ الأميركي السيناتور الجمهوري ليندسي غراهام إلى التفاف المشرعين من الحزبين للمساعدة في مساءلة الصين في أعقاب وباء الفيروس التاجي، وتوعد بتجميد الأصول الصينية في أميركا وتعليق الأعمال التجارية وتأشيرات دخول الصينيين، خصوصا المسؤولين المتورطين في إخفاء الفيروس.

وقال يوم الاثنين على قناة “فوكس نيوز” ، عندما سئل عن عدد الوفيات الرسمي الذي أبلغت عنه الصين في ووهان، حيث بدأ تفشي المرض هناك ولديها 11 مليون نسمة، ولكن تم الإبلاغ عن 3869 فقط.. وعلى النقيض من ذلك، شهدت مدينة نيويورك أكثر من 17500 حالة وفاة بين 8.4 مليون نسمة فقط.
خداع صيني متعمد

وقال غراهام ردا على الأرقام: “هذا هو الحزب الشيوعي الصيني هذا ما نعرفه: لدينا 26 مليون أميركي عاطلون عن العمل بسبب هذا الفيروس. وما يقرب من 56000 أميركي ماتوا بسبب هذا الفيروس. لقد جاء من الصين – أنا لا أقول إنهم فعلوا ذلك عن قصد، لكن أدى مزيج من الإهمال الجسيم بالإضافة إلى الخداع المتعمد من قبل الحكومة الصينية إلى ذلك”.

وتابع: “هذا نداء لزملائي الديمقراطيين: من فضلكم لا تسمحوا للصين بالنجاة من الرد الأميركي، اعملوا معي لإجبار الصين على القيام بثلاثة أشياء يتعين القيام بها”.
ثلاثة شروط

وقال رئيس اللجنة القضائية بمجلس الشيوخ، إن الصين يجب أن “تتعاون بالكامل” أولاً مع التحقيقات في كيفية ظهور الفيروس. وأضاف أنه يجب على الدولة أيضًا إغلاق جميع “الأسواق الرطبة” التي تبيع الحيوانات البرية، مثل الخفافيش والقرود. ودعا غراهام ثالثا إلى الإفراج عن دعاة الديمقراطية في هونغ كونغ من السجون الصينية.

وقال: “سنفرض عقوبات على الصين حتى يفعلوا تلك الأشياء الثلاثة. وأنا بحاجة إلى الديمقراطيين. لقد كان الديمقراطيون أقوياء للغاية عندما يتعلق الأمر بالصين من فضلكم لا تعطوا الصين طوق النجاة”.

وعندما سئل عما سيحدث إذا لم تتفق الصين مع أهدافه الثلاثة، رد غراهام قائلا: “سنصادر أصول المسؤولين الصينيين المسؤولين عن عدم الإبلاغ عن الوباء، وسنقطع الصين عن المؤسسات المالية الأميركية. وسنمنع تأشيرات الدخول للطلاب الصينيين، وسنجعل من الصعب عليهم القيام بأعمال تجارية في الولايات المتحدة حتى يتعاونوا بشكل كامل، ويغلقوا الأسواق الرطبة، ويطلقوا سراح دعاة الديمقراطية في هونغ كونغ”.

وقال السيناتور عن ولاية كارولينا الجنوبية إن الطريقة الوحيدة “للضغط على الصين هي بتعاون الحزبين”، مضيفًا: “إذن، بالنسبة للحزب الديمقراطي، انضموا إلي وإلى الرئيس(دونالد) ترمب وجميع الجمهوريين لإرسال إشارة إلى الصين: انتهى العمل كالماضي عليكم تغيير سلوككم”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق