عربي ودولي

عين ماكرون على الصين.. “هناك أشياء حدثت ولا نعرفها”

الداعي نيوز / وكالات

تزايدت الانتقادات خلال الساعات الماضية لطريقة إدارة الصين للأزمة الصحية التي اجتاحت العالم جراء فيروس كورونا، الذي ظهر لأول مرة في مدينة ووهان الصينية قبل أن ينتقل إلى 193 دولة وإقليم حول العالم.

فإلى جانب التصريحات الأميركية المشككة بطريقة بكين في إدارة ملف الفيروس المستجد على لسان وزير الدفاع، مارك إسبر، اصطف الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إلى جانب الولايات المتحدة على ما يبدو في هذا الملف وإن بطريقة أقل حدة.

فقد رأى ماكرون في مقابلة مع صحيفة فايننشال تايمز أمس الخميس أن هناك بعض الغموض في إدارة الصين للوباء. وقال “هناك أمور جرت ولا نعرفها على ما يبدو”.

ولدى سؤاله عما إذا كانت الأنظمة الاستبدادية أكثر قدرة على إدارة هذا النوع من الأزمات، قال ماكرون “من الواضح أن هناك أشياء حدثت ولا نعرفها”.

إلى ذلك، اعتبر أنه في الديمقراطيات التي تضمن حرية المعلومات والتعبير، تكون إدارة الأزمة شفافة وتخضع للنقاش، على عكس الأنظمة حيث يتم التحكم بالمعلومات والتعبير.

يأتي هذا الموقف الفرنسي بعد أن اعتبر إسبر أن الصين لم تكن شفافة، وأنها ضللت العالم في ملف الفيروس.

بدورها حذرت بريطانيا الصين الخميس من أنها يجب أن تجيب على “أسئلة صعبة حول ظهور الفيروس ولماذا لم يتم وقفه قبل الآن”.

يشار إلى أن الصين نفت مرارا مثل تلك الاتهامات، مؤكدة أنها تعاملت بمهنية عالية مع هذا الملف الصحي الدقيق، كما نفت كل ما تردد من معلومات أو تقارير أميركية عن تسلل الوباء من أحد مختبراتها في مدينة ووهان، حيث ظهر الفيروس لأول مرة في ديسمبر من العام الماضي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق