عربي ودولي

عند اختيار ضحاياه.. هل يميّز كورونا بين الرجال والنساء؟ ⁨

الداعي نيوز / وكالات

أفاد تقرير لموقع “بلومبيرغ” Bloomberg أنه من الناحية الطبية البحتة، يبدو أن فيروس كورونا المستجد يصيب الرجال أكثر من النساء.

ففي تحليل لحوالي 45000 حالة في الصين، كان معدل الوفيات 2.8% للرجال، مقارنة بـ1.7% للنساء. وشكّل الرجال أغلبية طفيفة من المصابين بنسبة 51%، بحسب تقرير نشرته شبكة “بلومبيرغ” الأميركية.

وتقول إحدى النظريات أن الرجال، وخاصة في الصين، بينهم فئات أكثر تدخينا للسجائر، وبالتالي لديهم ضعف في الرئتين، مما يجعلهم عرضة للإصابة بالفيروس المستجد.

كما أن أمراض القلب والأوعية الدموية، التي ترتبط ارتباطًا وثيقًا بحالات الوفاة بسبب “كوفيد-“19، أكثر انتشارا بين الرجال.

ولكن مع انتشار الفيروس عالميا، يبدو أن النساء يتحملن وطأة الاضطراب الاجتماعي والاقتصادي الناجم عن تحول الوباء إلى مرحلة الجائحة، كما أعلنته مؤخراً منظمة الصحة العالمية.

إن الغالبية العظمى من الممرضات والمضيفات والمعلمين والعاملات في مجالات الخدمات هن من الإناث، وتضعهم وظائفهن في الخطوط الأمامية في التعامل مع الجائحة المتفشية.

وفي المنازل، لا تزال النساء تقوم برعاية أكثر، لذلك عندما تتسبب جائحة كورونا في تعليق الدراسة بالمدارس وتحد من السفر وتعرض الأقارب المسنين للخطر، فإنهن يكون عليهن القيام بالمزيد من الجهد وتحمل الأعباء.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق