منوعات

علماء يبتكرون قلبًا حيويًا يستخدم تقنية «ماغليف» لضخ الدم

الداعي نيوز – متابعة : عكف فريق مهندسين من شركة طبية خاصة اسمها بيفاكور منذ العام 2001 على تصميم قلب حيوي قادر على إبقاء المرضى على قيد الحياة، وفقًا لما نشره مهندسو الشركة على موقع سبيكترم آي إي إي إي.

ويعمل الجهاز بدعم قوة الرفع المغناطيسي لتدوير قرص بسرعات فائقة من أجل ضخ الدم إلى الجسم وإعادة الدم الأزرق إلى الرئتين.

ويستخدم قلب بيفاكور لضخ الدم لدى المصابين بالأمراض القلبية خلال انتظارهم زرع قلب متَبَرَّعٍ به.

القلب المبتكر صغير الحجم مقارنةً بالقلوب الحيوية الحالية ولا يتعدى وزنه 650 غرامًا، وهو مرفق بجهاز تحكم خارجي يعمل بالبطاريات.

ما يعني أنه يتيح للمرضى الاستمرار بحياتهم الطبيعية.

لا يهدف القلب الجديد إلى تقليد القلب الفعلي، لكنه يستخدم مضخةً مغناطيسيةً رافعةً وتثفيليةً، فهو لا يحتوي على صمامات ولا بطينات ويضخ الدم باستمرار ما يعني عدم وجود نبض لدى المرضى الذين يعتمدون عليه.

أجرت الشركة مع جراحين من معهد تكساس للقلب تجربةً على الحيوانات ومنها بقرة بنية لاختبار القلب الجديد.

بقيت البقرة على قيد الحياة وحافظت على صحتها وطاقتها مدة 90 يومًا، ومشت على جهاز الجري على فترات تصل الواحدة منها إلى 30 دقيقةً، وفقًا للموقع.

تعتزم بيفاكور تقديم طلب لإدارة الغذاء والدواء الأمريكية للبدء بالتجارب السريرية في العام 2020.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق