منوعات

علماء فيزياء فلكية يحذرون: مجرات كاملة تموت

الداعي نيوز – متابعة : لاحظ العلماء أن بعض المجرات البعيدة تموت، إذ فقدت قدرتها على إنتاج نجوم جديدة وبدأت في التلاشي تدريجيًا بسبب خفوت نجومها أو موتها وإنتاجها مستعرات عظمى.

ويدرس فريقٌ من العلماء حاليًا تجمعًا قريبًا من المجرات تسمى عنقود العذراء المجري لمعرفة المزيد عن هذه الظاهرة، وفقًا لما كتبه توبي براون قائد المشروع وعالم الفيزياء الفلكية في جامعة ماكماستر في موقع ذا كونفرزيشن.

ويرى براون أن المجرات تموت بسبب تعرضها لظروف قاسية ناتجة عن تكدسها الشديد، لكنه الأمر ليس مؤكدًا.

عندما كتب براون أن المجرات تموت في أجزاء الكون ذات الظروف القاسية لم يقصد أنها تختفي فجأة. لكنه كان يتحدث عن توقف عملية تكوينها لنجوم جديدة.

وتوصّل فريق براون إلى وجود احتمالين لذلك، ويأمل العلماء أن تساعدهم التلسكوبات المتطورة في دراسة عنقود العذراء المجري ومعرفة أي الاحتمالين أقرب إلى الصواب.

الاحتمال الأول هو ضغط الدفع، ويعني ذلك أن الغاز الذي يفترض أن تستخدمه المجرة في تكوين نجوم جديدة تمتصه بلازما قريبة بين المجرات، أما الاحتمال الثاني فهو أن درجة الحرارة داخل العنقود المجري مرتفعة جدًا فلا تسمح للغازات الكونية بأن تبرد وتتكثف وتكون نجومًا، وبهذا تبقى وقودًا عديم الفائدة.

وقال براون «عندما تحرم المجرة من الوقود الذي يكون النجوم فأنت تقتلها، وتحولها إلى جسم ميت لا تتكون فيه نجوم جديدة».

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق