منوعات

علماء فلك يعتزمون تسخير البكتيريا لتعدين صخور الفضاء

الداعي نيوز – متابعة : أرسل علماء فلك مؤخرًا 18 سلالة من البكتيريا الي محطة الفضاء الدولية لا بقصد تلويثها.

وإنما لتحديد إمكانية استخدام الجراثيم المتطفلة على الصخور لمساعدة رواد الفضاء على تعدين صخور الفضاء خلال مهماتهم المستقبلية، وفقًا لتقرير موقع سبيس.

وإذا آتت تجربة بيوروك أكلها، فقد تساعد البشرية في تحويل صخور الفضاء على سطح القمر أو المريخ إلى تربة زراعية خصبة تمهد للاستيطان البشري المستقبلي.

لا يعلم العلماء بعد مدى أهمية الجاذبية للبكتيريا الممتصة للمعادن.

ووفقًا لبيان نشرته ناسا، ستبحث التجربة في قدرة البكتيريا على تشكيل طبقات حيوية والالتصاق على الصخور بوجود الجاذبية الدقيقة وجاذبية تحاكي جاذبية المريخ.

قال تشارلز كوكيل عالم الفلك الحيوي من جامعة إدنبرة وقائد المشروع في بيان صحافي «تساعد تجربة بيوروك في وضع النقاط على الحروف».

وأضاف «سيساعدنا فهم آلية تفاعل الجراثيم مع بعضها واستيعاب طريقة تكاثرها واستخلاصها للعناصر من السطوح الصخرية بوجود محاكاة الجاذبية الدقيقة وجاذبية المريخ في معرفة تأثير الجاذبية المنخفضة على قدرة التصاق الكائنات الدقيقة بالسطوح الصخرية والبدء بعمليات التعدين الحيوي. أي معرفة إمكانية حدوث التعدين خارج كوكب الأرض».

فكرة إرسال الجراثيم إلى الفضاء غير مألوفة، لا سيما وأن مهمات الفضاء الحالية تقطع مسافات بعيدة لتتجنب التلوث من البيئات خارج الأرضية.

وإذا كانت الخطة الجديدة تقتضي تشكيل الأرض الزراعية على الكواكب الأخرى بالاستعانة بالبكتيريا، فيفضل رسم استراتيجية واضحة لها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق