منوعات

علماء فلك : أقمار سبيس إكس الاصطناعية الجديدة تلوث سماء الليل

الداعي نيوز – متابعة : أطلقت شركة سبيس إكس خلال الأسبوع الماضي 60 قمرًا اصطناعيًا صغيرًا في إطار مشروع يسمى ستارلينك ويهدف إلى توفير الإنترنت للجميع.

 وتدور هذه الأقمار الاصطناعية حول الأرض على ارتفاع يبلغ 550 كيلومترًا. ويعد هذا الارتفاع أقل بكثير من ارتفاع أغلب الأقمار الاصطناعية الأخرى، ولذا يتخوف علماء الفلك من أن أقمار ستارلينك ستكون أكثر سطوعًا ما سيؤدي إلى إفساد سماء الليل.

وكتب أليكس بارجر، عالم الفلك في معهد ساوثويست للأبحاث، في تغريدة على موقع تويتر «هذه الأقمار ساطعة، والمشكلة تكمن في أن الشركة تخطط لإطلاق 12 ألف قمر اصطناعي، وإن فعلت ذلك سيتخطى عدد هذه الأقمار عدد النجوم التي يمكن رؤيتها بالعين المجردة.»

وقال رونالد دريميل، عالم الفلك في مرصد تورين للفيزياء الفلكية في إيطاليا، لدورية فوربس«الأمر السلبي المرتبط بالمشاريع العملاقة، مثل ستارلينك، أنها تغير شكل سماء الليل وتفسدها.»

رد إيلون ماسك، الرئيس التنفيذي لشركة سبيس إكس، على هذه المخاوف، وكتب في تغريدة«لن يستطيع أي شخص رؤية هذه الأقمار الاصطناعية إلا إن دقق النظر.»

وأضاف «قد يحتاج الشخص إلى تلسكوب لرؤيتها.»

تدور أغلب الأقمار الاصطناعية الخاصة بالاتصالات ونظام التموضع العالمي «جي بي إس» حول الأرض على ارتفاعات أعلى بكثير، فمثلا تدور الأقمار الاصطناعية الخاصة بقنوات التلفزة في المدار الأرضي الجغرافي المتزامن على ارتفاع 35786 كيلومترًا فوق خط الاستواء.

ستطلق شركة سبيس إكس فعلًا 12 ألف قمر اصطناعي كي تستكمل خطتها لتزويد جميع سكان الأرض بشبكة الإنترنت.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق