منوعات

علماء آسيويون يطورون لقاحًا لعلاج فيروس ”كورونا“

الداعي نيوز – وكالات : كشف علماء آسيويون عن الانتهاء من تطوير لقاح يمكن أن يحمي الملايين من فيروس ”كورونا“ القاتل الذي يجتاح الصين، ويثير قلقًا في العالم.

ووفقًا لصحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية ”أعلن خبراء في هونغ كونغ، أنهم يأملون بأن يعمل اللقاح الذي قاموا بتطويره على مكافحة الفيروس“.

لكن الفريق حذر من أن الأمر سيستغرق عامًا على الأقل قبل أن يتم استخدامه بأمان على البشر، مشيرين إلى أنهم سيقومون بإجراء تجارب السلامة على الحيوانات أولًا.

وانضمت عدة دول إلى السباق العالمي للحصول على علاج للفيروس المميت، حيث يعمل علماء الفيروسات في بريطانيا والولايات المتحدة على مدار الساعة لتطوير لقاح.

وأعلنت المعاهد الوطنية الأمريكية للصحة في نهاية الأسبوع، أنها تخطط لبدء اختبارات الضربات التجريبية في أبريل/ نيسان، كما أمر وزير الصحة البريطاني، مات هانكوك، بتسريع تجارب اللقاحات، إذ قالت مصادر حكومية رفيعة إن بريطانيا مصممة على قيادة العالم في هذا الأمر.

ويعمل العلماء في جامعة إمبريال كوليدج في لندن، على تطوير لقاح يأملون أن يكون جاهزًا لإجراء التجارب البشرية في أقل من شهرين.

وأبلغ المتخصص في العدوى، البروفيسور روبن شاتوك، أن فريقه الأكاديمي لديه لقاحان سيتم اختبارهما على الحيوانات على مدار أسبوعين.

وعلى عكس اللقاحات الأخرى التي يُجرى تطويرها، فإن لقاح ”كورونا“ لا يقدم للجهاز المناعي جزءًا صغيرًا من الفيروس للتعرف عليه.

وبدلًا من ذلك، يزود الخلايا البشرية بجينات معينة لمحاربة الفيروس، مما يعني أنه أكثر أمانًا وأسرع في التقدم من خلال التجارب.

ويأتي ذلك في الوقت الذي عبر فيه رؤساء الصحة العالمية عن قلقهم الشديد، من حقيقة أن الفيروس ينتشر الآن بين البشر خارج الصين، مع تأكيد انتقال العدوى من إنسان إلى إنسان في ألمانيا، وكذلك في 3 دول في آسيا.

وأصيب أكثر من 7900 شخص بفيروس ”كورونا“ الشبيه بفيروس ”السارس“، والذي أودى بحياة 170 شخصًا على الأقل في الصين، ولم يتم تسجيل أي وفيات في مكان آخر.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق