عربي ودولي

عقب 20 عاما من جريمته البشعة .. القاتل ينال جزاءه

الداعي نيوز : منذ 20 عاما، شهدت مدرسة في أركنساس قيام طالب في الحادية عشر من عمره بإطلاق النار على التلاميد وقتل 4 تلميذات ومعلمة.

القاتل لقي حتفه في حادث تصادم بين سيارتين ليل السبت بالقرب من كيف سيتي على بعد 320 كم إلى الشمال الشرقي من مدينة ليتل روك، في مقاطعة إنديبندنس ولاية أركنساس، وفقا لتقارير.

وأسفر الحادث عن مقتل درو غرانت صاحب الـ33 عاما، الذي شارك مع زميله مايكل جونسون (13 عاما) في عام 1998 في إطلاق جرس الإنذار في مدرسة ويستسايد المتوسطة في جونزبورو.

وعندما سمع التلاميذ وأعضاء الهيئة التدريسية جرس الإنذار قاموا على الفور بإخلاء المدرسة، وأثناء ذلك أطلق الثنائي النار على التلاميذ وأعضاء هيئة التدريس.

وفي عام 2017، أقر قاضي في محكمة محلية تعويضات لأسر الضحايا بلغت قيمتها 150 مليون دولار.

وتمت محاكمة الثنائي ليفرج عن جونسون في عام 2005، بينما أفرج عن غولدن في عام 2007، ونظرا لأنهما حدثين صغيرين، فقد تم ختم سجلهما.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق