المحلية

عضو بالامن النيابية يصف الجهات المتورطة بقصف معسكر التاجي بـ “المعادية للعراق”

الداعي نيوز / بغداد

وصف عضو لجنة الامن والدفاع النيابية، عباس صروط، الاحد (14 حزيران 200)، الجهات التي تقف وراء القصف الصاروخي لمعسكر التاجي بـ”المعادية للعراق”.

وقال صروط في حديث صحفي، إن “القصف الصاروخي الذي شهده معسكر التاجي يوم أمس، قد تقف خلفه جهات معادية للعراق والعراقيين وتحاول زعزعة الامن الداخلي للبلاد”.

واضاف، أن “القوات الامنية منشغلة بتطبيق الحظر الصحي، في داخل المدن، الامر الذي يسهل للجماعات التي تقف وراء القصف الصاروخي التحرك بسهولة، فضلا عن اختيارها مناطق اطلاق الصواريخ، بعيدا عن المناطق السكنية، من أجل أن تكون بعيدة عن انظار المواطنيين”.

وكانت قيادة العمليات المشتركة، اصدرت أمس السبت، بيانا بشان قصف معسكر التاجي.

وقالت القيادة في بيان تلقته “الداعي نيوز”، إنه “رغم تحذيراتنا السابقة للجهات التي تحاول خلط الاوراق من خلال العبث بالأمن وتهديد قواتنا الامنية البطلة من خلال استهداف معسكراتها ، الا ان هذه الجهات أقدمت مساء اليوم  السبت  على إطلاق صاروخين كاتيوشا من الشارع الرئيسي المقابل لمنشأة النصر شمالي بغداد وقد سقطا داخل معسكر التاجي  ( معسكر تابع للقوات الامنية العراقية ) دون خسائر ، في رسالة لا تريد الخير للعراق وشعبه خاصة خلال هذه المرحلة”.

واضافت: “وعليه فإن أجهزتنا الأمنية تلقت توجيها  عاجلا  للقيام بجهد استخباري  نوعي للكشف عّن هذه الجهات التي رغم تحذيراتنا لها، تسعى لاضعاف العراق، وليعلم من سولت له نفسه العبث بأمن  العراق إنه سيكون تحت طائلة القانون عما قريب”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق