المحلية

عضو بالأمن النيابية يقترح إعادة غرفة العمليات المشتركة لضبط أمن خانقين

الداعي نيوز / بغداد

اقترح عضو لجنة الأمن والدفاع النيابية، النائب عبد الخالق العزاوي، الثلاثاء، إعادة غرفة العمليات المشتركة لضبط أمن قضاء خانقنين، في ديالى، مشيراً إلى أن عودة البيشمركة إلى القضاء سيخلق مشكلة كبيرة.

وذكر العزاوي، إن “خانقين ومدن أخرى تواجه تحديات امنية بسبب نشاط تنظيم داعش الإرهابي في الآونة الأخيرة وسقوط العديد من الضحايا”.

ورأى ان “خارطة الطريق التي تعزز الاستقرار، تتمثل بإعادة تشكيل غرفة عمليات مصغرة، من خلال لجنة تنسيق أمني تشارك بها كل القوات الامنية المعنية بالملف الأمني، ومن ضمنها البيشمركة من اجل تبادل المعلومات بما يسهم في تضييق الخناق على فلول داعش، والخلاص منها وتحقيق مستوى أعلى من الاستقرار”.

وأضاف العزاوي، أن “عودة البيشمركة الى خانقين او النواحي المرتبطة بها ومنها جلولاء، صعب جدا، ويؤدي الى مشاكل كبيرة”، مؤكدا “ضرورة بدء التنسيق الامني لحل كل المصاعب والتحديات التي تواجه ملف امن خانقين والاسهام في انهاء ملف داعش الارهابي وخلاياه النائمة”.

وتعاني قضاء خانقين، من تكرار هجمات، ينفذها مسلحو داعش، في الآونة الاخيرة، خاصة في القرى الزراعية المحيطة بها ما ادى الى سقوط ضحايا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق