المحلية

عضوان في مجلس الشيوخ الاميركي يحذران من إغلاق سفارة واشنطن بالعراق

الداعي نيوز / متابعة

حذر عضوا مجلس الشيوخ الأميركي، الجمهوري ميت رومني والديمقراطي كريس ميرفي، من أن إغلاق السفارة الأميركية في العاصمة بغداد، قد يؤدي إلى تقويض العلاقات الأميركية العراقية.

وطالب العضوان في بيان مشترك إدارة الرئيس الأميركي ترامب بتقديم إحاطة إلى مجلس الشيوخ في أقرب وقت ممكن، لشرح طبيعة التهديدات التي تواجه موظفي السفارة الأميركية في بغداد، والتي تدعو لتوجه الإدارة الأميركية لإغلاقها.

وجاء في البيان أن هذا الانسحاب قد يؤدي إلى دفع حلفاء الولايات المتحدة إلى سحب دبلوماسييهم من بغداد، وتقويض مهمات تدريب قوات الأمن العراقية.

وشدد رومني وميرفي على أن تدير واشنطن سياستها بطريقة تدعم جهود العراق؛ لتحقيق مستقبل آمن وديمقراطي ومزدهر.

وخرجت في الأيام الماضية مطالبات عديدة من القوى السياسية الداخلية لوضع حد للهجمات بالصواريخ والعبوات الناسفة، التي تستهدف البعثات الدبلوماسية والقوات الأجنبية في البلاد.

ومنذ أشهر تتعرض المنطقة الخضراء، التي تضم مقرات حكومية وبعثات سفارات أجنبية في بغداد، إلى جانب قواعد عسكرية تستضيف قوات التحالف الدولي، وأرتال تنقل معدات لوجستية، لقصف صاروخي، وهجمات بعبوات ناسفة من قبل جهات ما تزال مجهولة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق