عرش سندات تركيا الدولارية يهتز بسبب الأزمة بين أردوغان وترمب

نمو تكلفة التأمين على ديون تركيا لأعلى مستوى في شهرين

الداعي نيوز – وكالات : ارتفعت تكلفة تأمين الانكشاف على الديون السيادية التركية لأعلى مستوى منذ منتصف يناير اليوم الجمعة في ظل تنامي التوترات بين واشنطن وأنقرة وتعرض أصول الأسواق الناشئة لضغوط أوسع نطاقا.

وقفزت عقود مبادلة مخاطر الائتمان التركية لأجل خمس سنوات 12 نقطة أساس إلى 363 نقطة أساس مقارنة مع 351 نقطة أساس عند الإغلاق أمس الخميس، وفقا لما أظهرته بيانات من “آي.اتش.اس ماركت”.

كما تتعرض السندات التركية المقومة بالدولار والليرة إلى ضغوط كبيرة بعد أن قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن تحرك الرئيس الأميركي دونالد ترمب للاعتراف بسيادة إسرائيل على هضبة الجولان يضع المنطقة على شفا أزمة جديدة.

وتراجعت الليرة نحو 1.5 بالمئة إلى 5.5475 مقابل العملة الأميركية بحلول الساعة 0953 بتوقيت غرينتش، من قرب 5.4650 يوم الخميس.

وخسرت العملاة التركية نحو 30% من قيمتها مقابل الدولار العام الماضي بفعل أسباب، من بينها نزاع بين أنقرة وواشنطن.
وفي وقت سابق، تراجعت الليرة إلى 5.5810. كما تراجع المؤشر الرئيسي للأسهم التركية، وانخفضت سنداتها الدولارية في مختلف الآجال.

وكانت  وزارة المالية التركية اعلنت خلال شهر ديسمبر من العام الماضي أنها ستصدر سندات حكومية مقومة باليورو وشهادات تأجير للمستثمرين الأفراد المقيمين وغير المقيمين بهدف تنويع أدوات الاقتراض، وتوسيع قاعدة المستثمرين.

وأصدرت تركيا بالفعل سندات مقومة باليورو لكن نظرا لأن نحو ثلثي دينها السيادي بالدولار، تسعى انقرة لتقليص تعرضها للتقلبات أمام العملة الأميركية في أعقاب هبوط الليرة التركية في الآونة الأخيرة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق