المحلية

عبد المهدي من الصين : نحن ننتمي لآسيا ونريد ان نكون جزئاً من نهوضها

الداعي نيوز : أكد رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي، اليوم السبت، أن زيارته الحالية للصين تهدف إلى التوصل لاتفاقات تسهم بإعمار العراق وبناه التحتية.

وقال المكتب الإعلامي لعبد المهدي في بيان، إن الأخير والوفد العراقي الذي يضم الوزراء والمحافظين “وصل صباح اليوم إلى مدينة شنغهاي، والتقى محافظ المدينة آن يونغ، الذي رحب بالوفد العراقي والمحافظين  بإسم الشعب الصيني ولجنة الحزب الشيوعي والحكومة”.

ونقل البيان عن يونغ قوله مخاطبا رئيس الوزراء والوفد العراقي: “إنكم تواجهون مهمة شاقة ومدينة شنغهاي بشركاتها المتنوعة والمعروفة مستعدة للعمل تحت توجيه الحكومة العراقية وفي جميع المجالات، وبالأخص البنى التحتية”، مشيرا إلى “عمق الحضارتين العراقية والصينية وأهمية طريق الحرير الذي يربط البلدين منذ القدم”.

واستعرض محافظ شنغهاي “القدرات الاقتصادية والصناعية والتكنولوجية التي تمتلكها هذه المدينة التي تعد مركزا تجاريا عالميا متقدما وتضم مئات الشركات الاستثمارية الصينية والاجنبية، اضافة الى عدد كبير من الجامعات ومراكز البحوث والتطوير”، مؤكدا “استعداد هذه الشركات للعمل في العراق”.

وعرّف رئيس مجلس الوزراء، المسؤول الصيني، بـ”أعضاء الوفد من الوزراء والمحافظين والقطاعات التي يمثلونها وتلك التي تحتاجها جميع المحافظات العراقية التي عانت من سلسلة حروب وارهاب دمر بناها التحتية “، مبينا ان “اصطحاب معظم اعضاء السلطة التنفيذية هو دليل إيلاء الحكومة هذه الزيارة الأهمية”.

وأكد عبد المهدي: “نريد ان تشكل نقلة نوعية وتنتقل لحالة التنفيذ والى إنجازات واتفاقات تسهم بإعمار العراق وبناه التحتية لتكون مرتكزا لمشاريع البناء”.

وأشار البيان، إلى أن “الوفد العراقي جولة في المدينة شملت شركة تصنيع معدات الطاقة الكهربائية (شنغهاي الكتريك)”، مضيفا أن “بعد جولة سريعة في مقر الشركة تم عقد اجتماع مع مديري الشركة المسؤولين عن المشاريع التي تنفذها في العراق،”.

وتحدث عبد المهدي وعدد من الوزراء والمحافظين، خلال الاجتماع “عن المشاريع والاحتياجات والفرص المتاحة في مجالات عمل شركة (جنرال الكتريك) المتعلقة بالطاقة والنقل والبنى التحتية والتعاون في الجوانب الادارية والمالية وتدريب الملاكات العراقية وتطوير الخبرات المحلية”.

وإختتم رئيس مجلس الوزراء والوفد الرسمي زيارته الى شنغهاي، وفق البيان، بـ”زيارة ميناء يانغ شان واللقاء بالمسؤولين في الميناء، الذي يسهم في التبادل التجاري العراقي الصيني”، فيما أكد عبد المهدي أن “زيارة ميناء يانغ شان في شنغهاي،من أهم محطات الزيارة للإستفادة من التجربة والخبرة الصينية في مجال بناء الموانئ وتطويرها، خصوصا في مدينة البصرة وميناء الفاو الكبير”.

ولفت البيان، إلى أن “رئيس مجلس الوزراء سيبدأ، يوم غد الأحد، زيارته الرسمية الى العاصمة بكين”.
 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق