المحلية

عبد المهدي : المجتمع الدولي مطالب بتقديم دعم أكبر للعراق بعد هزيمة “داعش”

الداعي نيوز : اكد رئيس الوزراء العراقي، عادل عبد المهدي، على أن بلاده تحتاج إلى دعم دولي أكبر لمعالجة تداعيات التحديات الهائلة التي واجهتها في السنوات الماضية.

وأشار عبد المهدي، أثناء استقباله اليوم السبت أعضاء مجلس الأمن الدولي في أول زيارة لهم من نوعها إلى بلاده، إلى أن العراق “شهد حروبا خارجية وداخلية وحملات اضطهاد وإبادة وموجات إرهاب ودمارا للبنى التحتية وانقسامات مجتمعية وهدرا لثرواته وموارده البشرية والمادية وديونا كبيرة، لكن العراقيين على الرغم من هذه التحديات تمكنوا من إقرار الدستور وإجراء عدة انتخابات تشريعية توجت بتغيير وتداول سلمي للسلطة، بالإضافة إلى انتصارهم على تنظيم “داعش” وتحرير أراضيهم من قبضته”.

واضاف : “عندما أطلقت المرجعية الدينية العليا فتوى الجهاد للدفاع عن العراق تطوع الملايين وتوحدوا وبهذه الوحدة انتصروا على “داعش”، كما أن قواتنا بمختلف تشكيلاتها توحدت واستنفرت قواها واستطاعت تحقيق الانتصار.. الأزمات العميقة والتضحيات والتحديات الكبيرة التي واجهها العراق تستحق دعما دوليا أكبر، لإعمار المناطق المحررة والمتضررة”.

كما تطرق عبد المهدي إلى السياسة الخارجية لحكومته، قائلا إنها تستند إلى مبدأ عدم الدخول في سياسة المحاور، والتركيز على القواسم المشتركة الكثيرة التي تجمع العراق مع الدول المجاورة والإقليمية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق