عربي ودولي

ظريف: موقف أميركا إزاء القرار 2231 مقلق جداً ⁨

الداعي نيوز / وكالات

قال وزير الخارجية الايراني، محمد جواد ظريف، في رسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، إزاء القرار 2231 مقلق جداً، وذلك عقب إعلان الولايات المتحدة بأنها تعمل على تمديد حظر الأسلحة على إيران وفقاً لذلك القرار الصادر عن مجلس الأمن.

وعبر ظريف في رسالته مساء الجمعة، عن استعداد إيران للتفاوض من أجل تنفيذ الاتفاق النووي “على كافة المستويات”، متهما الولايات المتحدة بانتهاك القرار الأممي الذكور.

كما حذر ظريف من أن مواقف الادارة الأميركية “من شأنها أن تجر الأوضاع نحو ظروف غير قابلة للسيطرة”.

من جهته، قال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية عباس موسوي في تغريدة على صفحته على تويتر مساء الجمعة إن رسالة ظريف تطرقت إلى نقاط مهمة حول “الانسحاب غير القانوني للولايات المتحدة من الاتفاق النووي والحظر الأحادي الجانب ضد إيران والانتهاكات الجسيمة والمتكررة والمستمرة لميثاق الأمم المتحدة وخاصة المادة 25 والتي هددت فيها مصداقية ونزاهة الأمم المتحدة والسلام والأمن الدوليين”، حسب تعبيره.

وكان وزير الخارجية الأميركي ،مايك بومبيو، قد تعهد في تصريحات الثلاثاء الماضي، باستخدام كل الأدوات لمنع إيران من شراء المزيد من الأسلحة من خلال تمديد قرار حظر الأسلحة المفروض عليها.

وقال بومبيو في مقابلة مع شبكة “فوكس نيوز” إن “ما يجب أن يعرفه الشعب الأميركي هو أن الرئيس دونالد ترمب ملتزم باستخدام كل أداة لدينا لمنع الإيرانيين من الحصول على المزيد من الأسلحة التقليدية. أنا مقتنع بأن لدينا القدرة على القيام بذلك”.

يأتي هذا بعد يوم من توجيه 387 عضواً في مجلس النواب من الحزبين رسالة إلى وزارة الخارجية حثوا خلالها على تطبيق “دبلوماسية قوية” لتمديد الحظر وكذلك قيود السفر على الأشخاص الذين يساعدون في أنشطة انتشار التسلح في إيران.

وأكد بومبيو على خطة وزارة الخارجية “للتأكد” من أن حظر الأسلحة على إيران لن ينتهي في غضون بضعة أشهر أي في 18 أكتوبر المقبل وهو الموعد المحدد وفقاً لقرار مجلس الأمن.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق