المحلية

ظافر العاني : الحكومة مطالبة بالرد على اسرائيل

الداعي نيوز : كشف نائب رئيس لجنة العلاقات الخارجية ظافر العاني، الثلاثاء (1 تشرين الأول 2019)، عن أن خلافهم مع الفصائل ليس مبرراً للشماتة، مشيراً الى أن الحكومة مُطالبة بالرد على إسرائيل وذلك عقب اعلان وقوف إسرائيل وراء استهداف الحشد الشعبي.

وقال العاني، في بيان تلقته “الداعي نيوز”: “أما وقد اتضح بان الكيان الصهيوني كان وراء الاعتداءات العسكرية المتكررة على العراق، فان الواجب الوطني يقتضي موقفا موحدا من الجميع وان نرمي خلافاتنا وراء ظهورنا”. وأضاف: “لدينا خلاف مع الفصائل المسلحة، وخصوصا تلك التي تعمل خارج إطار الدولة وتمادت في اتخاذ مواقف وقرارات ذاتية ليس فيها تقدير للمصلحة الوطنية، ولكن ذلك لن يكون مبررا للتشفي والشماتة”. متابعاً أن “خلافاتنا نحلها فيما بيننا، أما الاعتداءات الخارجية وخصوصا تلك القادمة من الكيان الصهيوني فإنها تجعلنا امام مسؤولية المواجهة الوطنية المشتركة”.

وأشار الى أن “الحكومة متمثلة بالقائد العام للقوات المسلحة مطالبة بالرد الفعال والحاسم، لئلا تفسح المجال للفصائل المسلحة بان تقوم بالرد من تلقاء نفسها وتحرج الحكومة”.

ولفت الى أن “الحلول السياسية والقانونية والدولية او اللجوء للمنظمة الدولية ، انما هي وسائل ليست كافية بل تجعل الكيان الصهيوني يسرف في عدوانه إذا لم يجد ردا صلبا”، متسائلاً أنه “متى رضخ الكيان الصهيوني للقرارات الدولية؟”.

وأكد العاني أن “اعتراف الحكومة بمسؤولية الكيان الصهيوني عن هذه الاعتداءات، يحملها مسؤولية الدفاع عن مقدرات الشعب وحياة ابنائه وسيادة الدولة”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق