عربي ودولي

صحفية بريطانية تحذر : “هؤلاء النساء وحوش”

الداعي نيوز : نشرت صحيفة الغارديان البريطانية مقالا للكاتبة بيثان ماكيرنان بعنوان “هؤلاء النساء وحوش” يزرعن بذور خلافة جديدة في مخيم من الجحيم، في إشارة إلى نساء مقاتلي تنظيم داعش اللاتي يقبعن في مخيم الباغوز في منطقة تدعى الهول.

تقول بيثنان التي زارت المخيم الذي يؤوي نساء وعائلات أفراد التنظيم ويقع في منطقة الهول ويطلق عليه اسم جبل الباغوز كما تسمية نساء أفراد التنظيم، إن “جبل الباغوز هو المكان الذي تزرع فيه بذور عودة هذه الجماعة”.

ووصف القيادي في قوات سوريا الديمقراطية الفريق أول، مظلوم كوباني، في لقاء مع الصحيفة، المخيم بـ”القنبلة الموقوتة التي توشك أن تنفجر”، مضيفا أنه لا يوجد أمامهم حل آخر.

وقال إن المناطق التي كان يحكمها التنظيم أصبحت تحت سيطرة قوات سوريا الديمقراطية الكردية، المدعومة من الولايات المتحدة، وإنه “حتى لو رحل المقاتلون الأجانب فإن هذا لن يغير من الأمر سيئا إذ أن أغلب مقاتلي التنظيم سوريون وعراقيون”.

وأضاف “إذا لم يتم إعادة تأهيل هؤلاء المتشددين فإن مشكلة التطرف ستستمر لسنوات عديدة قادمة”.

وتشير الكاتبة إلى أن تقارير حديثة صدرت عن البنتاغون والأمم المتحدة تفيد بأنه وعلى الرغم من أنه من غير المرجح أن يستعيد التنظيم عافيته في سوريا إلا أن احتمالية تمرد أفراده أو خلاياه النائمة عال جدا.

ويصف مسؤولون أمريكيون التنظيم بالنشيط جدا داخل المعتقلات، وأنه يتخذها كـ”حاضنات مؤقتة لتفريخ جيل جديد من المتشددين .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق